أخبار سارة من بلجيكا: طورنا لقاحا ضد كورونا وبدا واعدا

يعلق ملايين الناس حول العالم مالهم على لقاح ما او علاج يطل بشكل فعال واضعا حدا للفيروس الذي اجتاح العالم منذ ظهوره في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الاول من العام الماضي.

فعلى الرغم من تسابق عشرات الشركات والمؤسسات حول العالم من اجل التوصل الى لقاح ضد كورونا الا ان الانظار تتوجه الى الخريف المقبل بعد تصريحات كثيرة المحت الى ان الفرج ت مع هذا التاريخ.

والجديد اليوم جاء من معهد بلجيكي حيث امل معهد ريغا وهو مختبر بلجيكي في اطلاق تجربة سريرية للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد بعدما اكد علماء في جامعة لوفان انهم طوروه وبدا واعدا.

كما ان اللافت هذه المرة ان لقاح الذي اعطاه المطورون اسم ريغا فاكس نسبة للمختبر الذي من المقرر ان تجري فيه الابحاث والتجارب مقتبس عن لقاح قديم كان يستخدم ضد الحمى الصفراء.

واعلن الفريق المختص ان هذا هو اول اختبار اثبت نجاحه على حيوانات المختبر.

قبل نهاية العام

بدوره لفت كاي دالمير احد الباحثين الذين عملوا على اللقاح: اذا سارت الامور حسب الخطة فاننا نريد ان نبدا التجارب السريرية البشرية الاولى قبل نهاية العام.

فقد قام الباحثون البلجيكيون اولا بتجريب لقاح فيروس كورونا على فئران الهامسترز من خلال مجاريهم الهوائية لاختبار عدوى رئوية مشابهة للتي تحدث في الحياة الطبيعية خلال الجائحة ولاحظوا ان الهامستر المحصن باللقاح المقتبس من لقاح الحمى الصفراء لم يعط اي اثر لفيروس كورونا المستجد الذي حقن به مسبقا.

كما انتبهوا الى ان جرعة واحدة من اللقاح كانت كافية وان العديد من الحيوانات تم تحصينها بالفعل بعد 10 ايام فقط من التطعيم.

مساعدة صينية

في السياق ايضا لفت الباحث يوهان نيتس استاذ علم الفيروسات في جامعة لوفان البلجيكية ورئيس العمليات في مختبر ريغا شارحا: بدانا العمل على ثمانية نماذج اولية بعد وقت قصير من 12 يناير/كانون الثاني عندما شارك الباحثون الصينيون الشفرة الوراثية للفيروس عبر الانترنت وتابع: نحن سعداء بالنتائج على الرغم من انه لا يزال هناك طريق طويل.

يشار الى ان كبير خبراء الامراض المعدية في الولايات المتحدة انتوني فاوتشي كان اعرب الخميس الماضي عن امله في جاهزية لقاح لفيروس كورونا المستجد نهاية 2020 او بداية 2021 وذلك رغم تشكيكه السابق في امكانية الحصول على لقاح فعال قبل نهاية العام الجاري.

العربية