أطباء روسيا يستخدمون “بلازما دم” المتعافين من كورونا لعلاج المصابين

نجح خبراء من جامعة سكليفوسكوفسكي ووزارة الصحة في روسيا باجراء عمليات نقل بلازما الدم من اشخاص قد تعافوا من عدوى كورونا لمصابين يخضعون للعلاج حاليا.

وحول الموضوع قالت نائبة عمدة موسكو اناستاسيا راكوفا: نحن نتابع باستمرار الانجازات التي يحققها زملاؤنا في البلدان الاخرى لعلاج المرض لقد اجريت تجارب مماثلة ناجحة للعلاج بهذ الطريقة في الصين والمانيا والولايات المتحدة ونامل بان تساعدنا في التعامل بشكل فعال مع جائحة كورونا لدينا اليوم 11 متبرعا بالبلازما في موسكو كلهم تعافوا من عدوى كورونا لقد اخذت عينات من البلازما من دمائهم وحقنت في اجسام 7 مرضى يخضعون للعلاج في مشافي المدينة حاليا.

ويشارك في اجراء واختبار هذه الطريقة في العلاج في روسيا خبراء من جامعة سكليفوسكوفسكي لطب الطوارء وخبراء من وزارة الصحة الروسية واطباء من المشفى الحكومي رقم 52 في موسكو وخبراء من مركز غافريلوف لنقل الدم كما تتم دراسة مناعة مانحي عينات البلازما من قبل خبراء في مركز Gamalei الروسي للابحاث ومن المفترض ان يشاركهم في هذه المهمة مستقبلا عدد من المختصين من الجامعات والمراكز الطبية الروسية. اقرا المزيد ماذا يعني التعافي من COVID-19

وحول هذا الموضوع قال كبير اخصائيي نقل الدم في وزارة الصحة الروسية اندريه بولانوف: من المعروف ان اجسام المصابين بعدوى معينة تنتج اجساما مضادة للتعامل مع العدوى لكن لهذه العملية خصوصيتها بالنسبة لكل مريض لذا يجب توخي الحذر في عمليات نقل البلازما.

واضاف يجب اختيار مانحي بلازما الدم لعلاج كورونا بعناية وتقييم اي واحد من منهم سيكون الشخص الامثل لهذا الغرض والاهم هو معرفة تراكيز وجرعات البلازما وتداخلاتها مع المواد الاخرى لكي تعطي النتيجة المرجوة منها في العلاج.

المصدر: تاس