أعراض كورونا تتفاقم لدى طفلة عمرها 4 سنوات بعد تناولها الإيبوبروفين

كشفت عائلة بريطانية ان ابنتها البالغة من العمر 4 سنوات والتي تعاني من اعراض كورونا ازدادت حالتها سوءا بعد تناولها عقار الايبوبروفين.

وعندما اعطيت الفتاة الصغيرة اميليا ميلنر العقار المضاد للالتهاب غير الاستيرويدي ارتفعت درجة حرارتها اكثر وبدات ترتعش وتلهث ولم تستطع الصمود او ابقاء عينيها مفتوحين حتى انها بدات تتقيا.

ووجه زوج والدتها دان كولينز رسالة تحذيرية عبر فيسبوك من مخاطر هذا الدواء في الوقت الذي ما تزال هيئة الخدمات الصحية البريطانية تنصح فيه اولئك الذين يعانون من اعراض شبيهة بكورونا بتناول مسكنات الالم مثل الباراسيتامول والايبوبروفين. اقرا المزيد وزير الصحة الفرنسي يحذر: لا تتعاطوا هذا الدواء من اجل كورونا

وقال دان: لاولئك الذين لديهم اطفال ي رجى قراءة هذا: اذا كان طفلك يعاني من اعراض فيروس كورونا فلا تعطه ايبوبروفين.

وياتي قلق دان بعد ايام قليلة من تصريح وزير الصحة الفرنسي اوليفييه فيران بان الايبوبروفين يمكن ان يؤدي الى تفاقم العدوى.

وكتب عبر فيسبوك: مضادات الالتهاب (ايبوبروفين الكورتيزون …) يمكن ان تؤدي الى تفاقم العدوى. اذا كنت مصابا بالحمى فتناول الباراسيتامول حسبما افادت صحيفة مانشستر ايفننغ نيوز.

وتابع دان: في غضون ساعة من اعطائها ايبوبروفين انهارت بشكل كبير كانت تلهث اثناء محاولتها التنفس وكان معدل ضربات قلبها سريعا جدا ولم تستطع ابقاء عينيها مفتوحتين ولم تستطع رفع راسها وكان جسمها يرتجف وبدات تتقيا وارتفعت درجة حرارتها الى 39.4.

واشار: اتصلنا وارسلت هيئة الخدمات الصحية سيارة اسعاف طارئة وبمجرد وصول المسعفين الطبيين الى هنا تمكنوا من خفض درجة الحرارة وخفض حدة الاعراض قليلا وما تزال حرارتها اعلى من المعتاد ولكنها لم تعد خطيرة.

واوضح دان: اخبرنا المسعفون اثناء وجودهم هنا انه لم يكن من المفترضاعطاؤها الايبوبروفين. اقرا المزيد احد ابرز خبراء كورونا في الصين يحذر من استراتيجية ت مارس لوقف المرض!

ويحذر بعض كبار الخبراء الطبيين من تناول الايبوبروفين في حالة الاشتباه بالاصابة بفيروس كورونا.

وفي حين يستخدم الايبوبروفين لتسكين الالم بما في ذلك الصداع والتهاب الحلق الى جانب نزلات البرد فانه قد يمنح تاثيرا سيئا على اجزاء من جهاز المناعة لدينا وقد يمثل خطرا حقيقيا على مرضى كورونا.

واشار الدكتور امير خان من هيئة الخدمات الصحية البريطانية الى ان تناول ادوية ت ضعف الاستجابة المناعية مثل الايبوبروفين قد يؤدي الى عدم محاربة العدوى بشكل فعال ما قد يؤدي الى مرض اطول مع ارتفاع خطر حدوث مضاعفات.

واضاف خان ان بدائل الالم والحمى يمكن ان تشمل الباراسيتامول المعروف باسم بانادول او اسيتامينوفين.

المصدر: نيويورك بوست