ألمانيا.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا والائتلاف يبحث عواقبه الاقتصادية

قال معهد روبرت كوخ بالعاصمة الالمانية برلين اليوم السبت (السابع من ذار/ مارس 2020) ان عدد المصابينبفيروس كورونا المستجد بلغ 800 شخص في جميع انحاء البلاد. وبهذا ارتفع العدد عشرة اضعاف عما كان قبل اسبوع. وقال المعهد ان اعلى نسب الاصابة في المانيا سجلت في ولاية شمال الراين ويستفاليا (373 حالة) ثم ولاية بادن فورتمبيرغ (170 حالة) ثم بافاريا (134). وفيما عدا ولاية سكسونيا انهالت فقد ظهرت العدوى في جميع الولايات الالمانية.

ولم يثبت حتى ال ن وجود عدوى موثقة بين التلاميذ الالمان الذين عادوا الى مدينة هاله الالمانية من منطقة جنوب التيرول شمالي ايطاليا التي كثرت فيها عدوى الفيروس المستجد. واثبتت الفحوص التي اجريت اليوم السبت وفقا لبيانات صادرة عن ادارة مدينة هاله ان الحالات جميعا سلبية.

ونظرا للتهديد المالي الذي يمثله الفيروس للاقتصاد الالماني يعقد قادة الائتلاف الحاكم في البلاد مساء غد الاحد اجتماع قمة للتشاور من اجل اتخاذ اجراءات تدعم الشركات الاستثمارية في البلاد لمواجهة ال ثار السلبية للمرض.

وكان ماركوس زودر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري ورئيس وزراء ولاية بافاريا طالب قبل انعقاد قمة الائتلاف الحاكم غدا الاحد بانتهاج خطة الطوارئ لحماية الاقتصاد الالماني من عواقب انتشار فيروس كوفيد 19 قائلا لا يصح ان نتعرض لازمة مالية ثانية بسبب فيروس كورونا.

وكان وزير الاقتصاد الالماني بيتر التماير اشار الى خطة ثلاثية المراحل عرضها خلال الاسبوع الماضي تتضمن برامج زيادة اقراض الشركات التي تضررت او دعمها ماليا وفي مرحلة ثالثة وفقا لخطة التماير يمكن اتخاذ اجراءات تنموية وهيكلية موسعة في هذه الشركات كما قال.

وكانت قد تمت الاشارة الى ان الائتلاف يمكن ان يخفض من العوائق التي تواجهها الشركات امام تحويل نظام التشغيل الى العمل لفترة قصيرة. كما تناقش احتمالات بشان ما يسمى قروض اجتياز مرحلية لدعم الشركات ماليا على اجل قصير ومنح ضمانات لها او تاجيل تحصيل الضرائب منها.

وبدوره كان الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد اقترح التعجيل بالغاء حصة الشركات في دفع اموال التضامن الخاصة بالعام 2021 الى الصيف المقبل. كما جدد الحزب مطالبته بمزيد من الاستثمارات الحكومية في البنية التحتية في المانيا.

وسيتناول اللقاء ايضا الوضع على الحدود التركية اليونانية حيث تحرك لاف من المهاجرين واللاجئين اليها بعد ان اعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان فتح الحدود بين بلاده وبين اوروبا.

خ.س/ع.ج (د ب ا)

DW