ألمانيا- قلق متزايد من ارتفاع معدلات العدوى بفيروس كورونا

وصل عدد حالات الاصابة المؤكدة بفيروس كورونا في المانيا الى 207 لاف و707 حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح الاربعاء (29 يوليو/تموز 2020) بتوقيت فرانكفورت بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للانباء.

واشارت البيانات الى ان الوفيات في المانيا جراء الفيروس بلغت 9131 حالة. وقد تعافى 190 الفا و711 شخصا من المصابين حتى ال ن .

وكان معهد روبرت كوخ الالماني لمكافحة الامراض المعدية وغير المعدية قد اعلن صباح اليوم عن تسجيل 684 حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في المانيا خلال يوم واحد استنادا الى بيانات الادارات الصحية المحلية.

خارطة تفاعلية من جامعة جونز هوبكنز توضح انتشار فيروس كورونا في جميع انحاء العالم (يمكنك ايضا فتح هذا الرابط: https://coronavirus.jhu.edu/map.html

وبحسب بيانات المعهد يصل بذلك اجمالي عدد حالات الاصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد الى 206 لاف و926 حالة.

وبلغ عدد حالات الوفاة الناجمة عن الاصابة بالفيروس حتى صباح اليوم الى 9128 حالة بزيادة 6 حالات عن امس الثلاثاء. وبلغ عدد المتعافين حتى صباح اليوم 191 الفا و300 شخص.

وبحسب البيانات بلغ معدل الاستنساخ حتى امس 1.25 ما يعني ان كل عشرة مصابين قد ينقلون العدوى الى اكثر من 10 افراد في المتوسط. ووفقا للمعهد يتعين ان يكون معدل الاستنساخ اقل من 1 لضمان انحسار الوباء. ويعكس معدل الاستنساخ وضع انتشار المرض قبل اسبوع ونصف اسبوع تقريبا.

تشديد قواعد العمل في قطاع اللحوم

من ناحية اخرى مهد مجلس الوزراء الالماني اليوم الطريق لتشديد القواعد المنظمة للعمل في قطاع اللحوم.

وينص مشروع القانون الذي تقدم به وزير العمل الالماني هوبرتوس هايل على عدم السماح للشركات الكبيرة في القطاع بتوظيف عمال عبر مقاولين او الاستعانة بعمالة موسمية اعتبارا من اول يناير/كانون الثاني المقبل. وفي حال انتهاك هذه القاعدة فان الشركة المنتهكة ستصبح مهددة بتكبد غرامات.

وي ستثنى من هذه القاعدة المجازر التي لا يزيد عدد العمال فيها عن 49 عاملا .

ياتي مشروع القانون على خلفية تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد بين العاملين في المجازر خلال الاشهر الاخيرة ما جعل قطاع اللحوم الذي يتعرض لانتقادات منذ فترة طويلة بسبب ظروف العمل وتوظيف العديد من العمال من شرق اوروبا واقامتهم المشتركة يعود مجددا الى بؤرة الاهتمام.

ومن المنتظر ان يوافق البرلمان الاتحادي (بوندستاج) ومجلس الولايات (بوندسرات) على مشروع القانون حتى يصبح نافذا.

اشارة تحذيرة مهمة

من جانبه اعتبر وزير الاقتصاد الالماني بيتر التماير ارتفاع الاصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد اشارة تحذيرة مهمة.

وقال التماير في تصريحات لوكالة الانباء الالمانية: لقد تحسنا على المستوى الاقتصادي خلال الاسابيع الاخيرة على نحو فاق توقعات الكثيرين. النهوض يتضح بالفعل وستزداد سرعته في النصف الثاني من هذا العام لكن كل شيء يخضع لصحة الانسان ولهذا السبب يقلقنا عدد الحالات.

واضاف الوزير: انا على قناعة تامة بانه من الممكن عبر اجراءات حاسمة من الولايات الالمانية والادارات الصحية والاطباء والمستشفيات ان ننجح في كبح هذا الارتفاع بدون الاضطرار الى اغلاق واسع النطاق مجددا. هذه مسؤوليتنا تجاه الوظائف والاقتصاد والصحة التي يتعين العمل عليها معا. وهذا يعني انه يتعين علينا العمل ال ن سويا خلال العطلة الصيفية على الحيلولة دون تحول التطور غير المريح لبعض اعداد الاصابات الى اتجاه مثير للقلق.

ع.ح./ع.ش. (د ب ا)

DW