ألمانيا: هل ينتهي فرض ارتداء الكمامة أثناء التسوق قريبا؟

التسوق في المانيا حاليا غير ممكن في اي ولاية دون ارتداء الكمامة التي صارت الزامية بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد لاسيما في الاماكن التي يصعب فيها الحفاظ على مسافة كافية بين الناس. ومع تراجع نسبة الاصابات في المانيا بدات اصوات عدد من الساسة تتعالى مطالبة بضرورة تحديد موعد لالغاء فرض ارتداء الكمامة.

البداية من ولاية ميكلنبورغ فوربومرن التي قال وزير اقتصادها هاري كلافيه لصحيفة فيلت م زونتاغ: لا ارى اي سبب لاستمرار فرض ارتداء الكمامة في المتاجر اذا استمر التراجع في عدد الاصابات كما هو ال ن وتوقع الوزير ان تقرر الوزارة المحلية للولاية انهاء فرض ارتداء الكمامة في المتاجر في جلسة الرابع من ب/اغسطس المقبل.

الوزير المحلي اعلن عن اجراء محادثات مع وزراء الولايات المجاورة في شمال المانيا (بريمن وهامبورغ وسكسونيا السفلى وشليزفيج هولشتاين) بهدف الوصول لارضية موحدة في الولايات الواقعة بشمال المانيا.

ولايات المانية اخرى كشفت انها تفكر في الغاء فرض ارتداء الكمامة في المتاجر من بينها ولاية سكسونيا نهالت التي قالت وزيرة الصحة بها بيترا غريم بينه علينا النقاش ما اذا كان من الممكن الغاء الالتزام بارتداء الكمامة في المتاجر لاسيما عندما تكون هناك امكانية للحفاظ على مسافات كافية.

تحذيرات طبية

الحكومة المحلية في ولاية شليزفيغ هولشتاين كشفت عن عزمها اعادة تقييم الوضع الراهن مطلع ب/اغسطس المقبل وتعديل الاجراءات بما يتناسب مع مستوى العدوى وقتها.

من ناحية اخرى حذر خبير الشؤون الصحية بالحزب الاشتراكي الديمقراطي كارل لاوترباخ من رفع الالزام بارتداء الكمامة في المتاجر وقال في تصريحات لصحيفة راينشه بوست: رفع قرار الالزام بارتداء الكمامة يعني وصول رذاذ المصابين للبضائع ما يشكل خطورة بالغة على العاملين والزبائن. واضاف الخبير الصحي ان الحكومة المحلية التي تلغي القرار تغامر بصحة الناس وتزيد مخاطر تعرض المانيا لموجة ثانية من الفيروس.

ا.ف/ م.س

DW