أمل يلوح.. لقاح صيني محتمل يدخل مرحلة الاختبار الثانية!

سباق العالم لايجاد حل ينهي ازمته بعد تفشي فيروس كورونا المستجد حاصدا لاف الارواح ما زال مستمرا فقد اعلن معهد علم الاحياء بالاكاديمية الصينية للعلوم الطبية قبل ساعات ان باحثين صينيين بداوا مرحلة ثانية من اختبار لقاح محتمل لفيروس كورونا على البشر وذلك في اطار مساعيهم لتقييم فعالية اللقاح وسلامته.

وعلى الرغم من ان نحو 10 لقاحات كانت دخلت مراحل مختلفة من الاختبارات البشرية على مستوى العالم في وقت تحذر فيه منظمة الصحة العالمية من ان جائحة كورونا تتسارع وتيرتها وان العالم اصبح في مرحلة جديدة وخطيرة الا ان ايا منها لم يدخل مرحلة الاختبارات الثالثة على نطاق واسع وهي خطوة ضرورية للحصول على موافقة السلطات المعنية على طرحه للبيع.

بدوره افاد المعهد عبر وسائل التواصل الاجتماعي انه بدا يوم السبت المرحلة الثانية من الاختبارات البشرية على اللقاح وهو واحد من 6 لقاحات محتملة يختبرها العلماء الصينيون على البشر وذلك في اعقاب المرحلة الاولى التي شارك فيها حوالي 200 شخص منذ مايو/ايار.

كما ستحدد المرحلة الثانية الجرعة اللازمة وتواصل تقييم ما اذا كان اللقاح بامكانه ان يستحث نظام المناعة في الاصحاء دون اي مشاكل.

لا تتسرعوا بانهاء الاغلاق

يشار الى ان منظمة الصحة العالمية كانت اعلنت فجر الاثنين تسجيل ارتفاع قياسي في المعدلات اليومية للاصابة بكوفيد 19 على مستوى العالم الاحد مع ارتفاع اجمالي عدد الاصابات 183020 خلال 24 ساعة.

وطبقا لتقريرها اليومي سجلت اكبر زيادة في اميركا الشمالية واميركا الجنوبية مع اكثر من 116 الف حالة جديدة.

وقالت المنظمة ان اجمالي حالات الاصابة العالمية تجاوز 8.7 مليون حالة مع اكثر من 461 الف حالة وفاة. وكان الرقم القياسي السابق لحالات الاصابة الجديدة 181232 وتم تسجيله في 18 يونيو/حزيران.

وكانت المنظمة الاممية قد حذرت مرارا في السابق من التسرع في رفع اجراءات العزل واستئناف النشاطات اليومية والحركة الاقتصادية مشددة على ضرورة الحفاظ على الاجراءات الصحية المطلوبة للحد من تفشي العدوى ثانية مؤكدة ان الفيروس المستجد باق معنا لفترة طويلة.

العربية