اكتشاف حماية قوية مضادة للفيروسات في الأورام السرطانية

اكتشف علماء معهد فرنسيس كريك البريطاني ان الخلايا السرطانية قادرة على حماية نفسها من الفيروسات الضارة لانسجة الاورام وليس للخلايا السليمة.

وتفيد مجلة Nature Cell Biology بان هذا الاكتشاف سيساعد على ابتكار طرق فعالة في علاج مرضى السرطان بمساعدة العوامل المعدية.

وقد تمكن الخبراء من تحديد ال لية التي تستخدمها الاورام السرطانية في الحماية من الفيروسات التي تستخدم احيانا في تدمير خلايا السرطان وتحفيز الاستجابة المناعية. اقرا المزيد العلماء يكتشفون السبب الرئيسي لعدم امكانية علاج السرطان

ولكن هذه الفيروسات تساعد نسبة ضئيلة جدا من المرضى. ويبدو ان سبب انخفاض فعاليتها يعود الى تفاعل الخلايا المصابة مع الخلايا السليمة المجاورة وخاصة الخلايا الليفية اليافعة المرتبطة بالسرطان. لانه عندما تتصل الخلايا السرطانية بهذه الخلايا يحدث تفاعل التهابي يمنع توغل الفيروس .

ولكن عندما يمر جزء من محتوى الخلايا عبر الخلايا الليفية تظهر استجابة وقائية قوية التي بدورها تطلب من الانسجة المجاورة انتاج السيتوكينات. وعندما حجب الباحثون هذه ال لية اصبحت الخلايا السرطانية اكثر حساسية للفيروسات.

ووفقا للباحثين لا يزال هناك الكثير الذي يجب معرفته عن كيفية تفاعل الفيروسات مع السرطان والانسجة المحيطة ومنظومة المناعة. ومع ذلك تعتبر نتائج هذه الدراسة خطوة مهمة على طريق انتاج وسائل اكثر فعالية في علاج الاورام.

المصدر: وكالات