اكتشاف علامات مميزة جديدة لـ “كوفيد-19”

اظهرت نتائج دراسة دولية عن العلاقة بين كوفيد-19 وتلف النظم الحسية للانسان ان الفيروس يسبب فقدان حاسة الشم وايضا تغيرات في تجويف الفم.

ويفيد موقع medRxiv بان علماء من 50 دولة بما فيها روسيا اسسوا ردا على انتشار وباء كوفيد-19 الاتحاد العالمي لعلوم الحواس الكيميائية ((GCCR الذي سيجري دراسات علمية عن تاثير هذا الفيروس في وظائف جميع النظم الحسية الكيميائية: الشم الذوق وما يسمى بالحساسية الثلاثية في تجويف الفم لا علاقة لها بالذوق او الرائحة. المقصود هنا الحساسية الكيميائية للجلد والاغشية المخاطية التي تتاثر بالحرارة والوخز والبرودة. اقرا المزيد العلماء يفسرون اعراض فقدان حاستي الشم والذوق لدى المصابين بفيروس كورونا

وقد بينت نتائج الاستطلاع الذي اجراه العلماء بين المصابين بـ كوفيد-19 الذي بدا في 22 ابريل ولا يزال مستمرا ان اعراض الاصابة لا تشمل فقط فقدان حاسة الشم بل تسبب ايضا انخفاضا حادا في حاسة الذوق وكذلك تغير في حساسية الفم عند احتقان الانف. وهذا ما يميز كوفيد-19 عن امراض البرد والانفلونزا.

ويشير العلماء الى انهم استلموا اكثر من 30 الف اجابة من 41 بلدا من ضمنها روسيا ومن تحليل 4039 اجابة اتضح ان انخفاض حاسة الشم يكون بنسبة 80% والذوق 70% والحساسية الثلاثية بنسبة 40%.

وتقول الباحثة فيرا فوزنيسينسكايا من معهد سيفيرتسوف التابع لاكاديمية العلوم الروسية ممثلة روسيا في GCCR يتطلب الوباء العالمي استجابة عالمية. وقد بينت نتائج الدراسة ان المصابين بـ كوفيد-19 يعانون من انخفاض حاد في حاسة الشم والذوق والحساسية الثلاثية مع انهم لا يعانون من الزكام واحتقان الانف ما يشير الى تلف الركيزة العصبية. لذلك دراساتنا مستمرة ويمكن اعتبار اصابة هذه الحواس مؤشرا للاصابة بعدوى كوفيد-19.

المصدر: نوفوستي