الأعراض الأولى لعدوى كورونا على ألسنة مرضى روس!

وصف عدد من المرضى الروس الذين اصيبوا بعدوى الفيروس التاجي جوانب من الاعراض الاولى التي انتابتهم وما صاحبها من لام واوجاع.

وذكرت يفغينيا البالغة من العمر 34 عاما انها دخلت المستشفى في 30 مارس بالتهاب رئوي ثنائي ومتعدد الاقسام وباشتباه بالاصابة بعدوى الفيروس التاجي (كورونا) مشيرة الى ان المرض كان شديدا.

وقالت السيدة في وصف حالتها: كان التنفس مؤلم ا وسعال بدا كما لو ان الرئتين ستسقطان. وانطلق سعال جاف والم اثناء التنفس. شعرت كما لو ان رملا في صدري. ارتفعت درجة الحرارة بعد بضعة ايام ولم تنخفض. لم يكن هناك التهاب في الحلق ولا سيلان بالانف. لكن كان هناك ضعف قوي واوجاع في الجسم واضطراب في الجهاز الهضمي.

وروت السيدة انها شعرت في المستشفى بالتحسن بعد ثمانية ايام وتمثل ذلك في انخفاض درجة الحرارة ومع ذلك لم يختف في هذه الحالة الضعف وضيق التنفس والغثيان و لام الصدر. لقد تغير ادراك الذوق بشكل كبير في البداية بدا طعم كل شيء مريرا وعفنا.

اما نا وعمرها 36 عاما فظهرت الاعراض الاولى عليها في شكل حرارة بلغت 38 درجة وفقدت في غضون عشرة ايام حاسة الشم تماما لكنها لم تكن تعاني من السعال او مشاكل في التنفس.

واصيب بالعدوى في عائلة فيكتوريا البالغة من العمر 50 عاما ثلاثة افراد هي وابنها الذي عمره 25 عاما وابنتها البالغة من العمر 18 عاما.

وقالت هذه السيدة: كانت الاعراض كلاسيكية بالنسبة للفيروس التاجي ارتفاع حاد في درجة الحرارة وعلامات عامة للتسمم وضيق في التنفس واحتقان في غياب سيلان الانف وفقدان كامل للرائحة. كل هذا لدى الجميع بدرجات متفاوتة.

واستمرت درجة الحرارة لدى هذه السيدة 13 يوما على مستوى 38 وعانت من تسمم عام وانسداد الانف واحمرار الحلق. فيما بدا السعال في اليوم الخامس من المرض.

وتمثلت الاعراض الاولى لدى الشابة ماريا البالغة من العمر 27 عاما في الحمى وسرعان ما عانت من الم في الحلق وبدات في السعال بعنف في الليل واختفى الاحساس بالذوق والرائحة وتم نقلها الى مستشفى كوموناركا المتخصص في موسكو.

وختمت المريضة حديثها عن مظاهر اصابتها قائلة: ارتفعت درجة الحرارة الى 38.4 ولكنها استقرت لفترة طويلة عند 37. كان السعال رطبا وليس جافا لذلك فان الاعراض تبدو متباينة تماما من شخص الى خر.

المصدر: ria.ru