الأوبئة الأسوأ التي غيرت مسار البشرية مما قبل التاريخ إلى يومنا هذا

على مدار التاريخ دمر تفشي الامراض البشر واحيانا غي ر مسار التاريخ واحيانا اخرى ادى الى نهاية حضارات باكملها.

وفيما يلي عدد من اسوا الاوبئة والجوائح التي تبدا من عصور ما قبل التاريخ الى العصر الحديث.

1- وباء ما قبل التاريخ: نحو 5 لاف سنة قبل الميلاد اقرا المزيد كيف سينتهي كورونا .. 5 سيناريوهات محتملة بعضها مرعب في ازمة COVID-19

قبل نحو 5 لاف سنة قضى وباء على قرية ما قبل التاريخ في الصين. وكانت جثث القتلى محشوة داخل منزل تم حرقه فيما بعد. ولم يتم انقاذ اي فئة عمرية حيث عثر على هياكل عظمية للاحداث والشباب والكهول داخل المنزل.

وي طلق على الموقع الاثري ال ن اسم هامين مانغا وهو احد افضل مواقع ما قبل التاريخ المحفوظة في شمال شرق الصين.

وتشير الدراسات الاثرية والانثروبولوجية الى ان الوباء حدث بسرعة كافية بحيث لم يكن هناك وقت للدفن المناسب.

وقبل اكتشاف هامين مانغا عثر على دفن جماعي خر من عصور ما قبل التاريخ يعود الى نفس الفترة الزمنية تقريبا في موقع يسمى Miaozigou في شمال شرق الصين. وتشير هذه الاكتشافات معا الى ان وباء خرب المنطقة باسرها.

2- طاعون اثينا: 430 قبل الميلاد

في حوالي 430 قبل الميلاد ليس بعد فترة طويلة من بدء الحرب بين اثينا واسبرطة دمر وباء شعب اثينا واستمر لمدة خمس سنوات. اقرا المزيد الاوبئة الاكثر فتكا بالبشرية عبر التاريخ

وتشير بعض التقديرات الى ان عدد القتلى يصل الى 100 الف شخص. وكتب المؤرخ اليوناني ثوسيديدس (460-400 قبل الميلاد) ان اشخاصا يتمتعون بصحة جيدة تعرضوا فجاة لهجوم مفاجئ بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الراس واحمرار والتهاب في العينين واصبحت الاجزاء الداخلية مثل الحلق او اللسان دموية وانبعاث نفس غير طبيعي ونتن.

ولطالما كان هذا الوباء بالضبط مصدر نقاش بين العلماء. وتم طرح عدد من الامراض بمثابة احتمالات بما في ذلك حمى التيفوئيد والايبولا.

ويعتقد العديد من العلماء ان الاكتظاظ الناجم عن الحرب ادى الى تفاقم الوباء. وكان جيش اسبرطة اقوى ما اجبر الاثينيين على اللجوء الى سلسلة من التحصينات تسمى الجدران الطويلة التي حمت مدينتهم.

وعلى الرغم من الوباء استمرت الحرب ولم تنته حتى عام 404 قبل الميلاد عندما اضطرت اثينا الى الاستسلام لاسبرطة.

3- وباء قبرص: 250-271 ميلادي

ي سمى الطاعون القبرصي وحمل هذا الطاعون اسم اول ضحاياه وهو قبريانوس اسقف قرطاج (في تونس). وكان الطاعون القبرصي ي سبب الاسهال والقيء وتقرحات الحلق والحمى وغرغرينا اليدين والقدمين. اقرا المزيد الاوبئة الاكثر فتكا بالبشرية عبر التاريخ

ووصف الوباء بانه اشارة الى نهاية العالم حيث كان يقتل 5 لاف شخص يوميا في روما وحدها.

4- طاعون جستنيان: 541-542 ميلادي

دمر الطاعون الدبلي الامبراطورية البيزنطية والتي كان بمثابة بداية لانهيارها. وتكرر الطاعون بشكل دوري بعد ذلك. وتشير بعض التقديرات الى ان ما يصل الى 10% من سكان العالم ماتوا بسببه.

وسمي هذا النوع من الطاعون على اسم الامبراطور البيزنطي جستنيان (حكم 527-565 م). وفي عهده وصلت الامبراطورية البيزنطية الى اقصى ازدهارها حيث سيطرت على المنطقة الممتدة من الشرق الاوسط الى اوروبا الغربية.

ومرض جستنيان ايضا بالطاعون ونجا منه ومع ذلك فقدت امبراطوريته الاراضي تدريجيا في الوقت الذي ضرب فيه الطاعون.

5- الموت الاسود: 1346-1353

سافر الموت الاسود من سيا الى اوروبا تاركا الدمار في اعقابه. وتشير بعض التقديرات الى انه قضى على اكثر من نصف سكان اوروبا. ونتج عن سلالة بكتيرية تسمى اليرسينيا الطاعونية والتي من المحتمل ان تنقرض اليوم وانتشر عن طريق البراغيث في القوارض المصابة. ود فنت جثث الضحايا في مقابر جماعية.

وغير الطاعون مسار تاريخ اوروبا. مع وجود الكثير من القتلى واصبح من الصعب العثور على عمل ما ادى الى دفع اجور افضل للعمال وانهاء نظام العبودية في اوروبا. اقرا المزيد خبراء يكشفون عن ناقلين خفيين لفيروس كورونا يسهل ون الانتشار الدولي للمرض!

وتشير الدراسات الى ان العمال الباقين على قيد الحياة كان لديهم وصول افضل الى اللحوم والخبز عالي الجودة. وربما ساهم نقص العمالة الرخيصة ايضا في الابتكار التكنولوجي.

6- الاوبئة الامريكية: القرن السادس عشر

الطاعون الامريكي هو مجموعة من الامراض الاوراسية التي جلبها المستكشفون الاوروبيون الى الامريكتين. وساهمت هذه الامراض بما في ذلك الجدري في انهيار حضارتي الانكا والازتيك.

وتشير بعض التقديرات الى ان 90% من السكان الاصليين في نصف الكرة الغربي قتلوا.

7- وباء الحمى الصفراء في فيلادلفيا: 1793

عندما استولت الحمى الصفراء على فيلادلفيا عاصمة الولايات المتحدة في ذلك الوقت اعتقد المسؤولون خطا ان العبيد محصنون. ونتيجة لذلك دعا مناصرو التحرر من العبودية الى تجنيد اشخاص من اصل افريقي لرعاية المرضى.

وينتقل المرض بواسطة البعوض الذي شهد ازدهارا كبيرا خلال طقس الصيف الحار والرطب بشكل خاص في فيلادلفيا في ذلك العام. ولم يتوقف الوباء في نهاية المطاف حتى حلول فصل الشتاء حيث مات البعوض. وبحلول ذلك الوقت كان اكثر من 5000 شخص قد ماتوا.

8- جائحة الايدز: 1981 حتى اليوم اقرا المزيد بعد تحليل اكثر من مليون فرد.. باحثو فيروس كورونا يزعمون تحديد اقوى اعراض المرض!

اودى الايدز بحياة ما يقدر بـ 35 مليون شخص منذ التعرف عليه لاول مرة. ومن المحتمل ان يتطور فيروس نقص المناعة البشرية وهو الفيروس الذي يسبب الايدز من فيروس الشمبانزي الذي انتقل الى البشر في غرب افريقيا في العشرينيات.

وشق الفيروس طريقه حول العالم وكان الايدز يعد وباء حتى اواخر القرن العشرين.

ولعقود لم يكن للمرض علاج معروف ولكن الادوية التي تم تطويرها في التسعينيات تسمح ال ن للاشخاص المصابين بالمرض بتجربة عمر طبيعي مع العلاج المنتظم. والاكثر اثارة تم شفاء شخصين من فيروس نقص المناعة البشرية في اوائل عام 2020.

9- جائحة انفلونزا الخنازير: 2009-2010

سببت جائحة انفلونزا الخنازير لعام 2009 سلالة جديدة من فيروس H1N1 نشات في المكسيك في ربيع عام 2009 قبل ان تنتشر الى بقية العالم. وفي عام واحد اصاب الفيروس ما يصل الى 1.4 مليار شخص في جميع انحاء العالم وقتل ما بين 151700 و575400 شخص وفقا لمركز السيطرة على الامراض.

وافادت المراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها ان وباء انفلونزا 2009 اث ر بشكل اساسي على الاطفال والشباب و80% من الوفيات كانت بين الاشخاص الذين تقل اعمارهم عن 65 عاما.

وكان هذا غير معتاد مع الاخذ في الاعتبار ان معظم سلالات فيروسات الانفلونزا بما فيها تلك التي تسبب الانفلونزا الموسمية تتسبب في اعلى نسبة وفاة بين الاشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 65 عاما واكثر. ولكن في حالة انفلونزا الخنازير بدا ان كبار السن كو نوا بالفعل مناعة كافية لمجموعة الفيروسات التي ينتمي اليها H1N1 لذلك لم يتاثروا كثيرا. وادرج لقاح الانفلونزا H1N1 الذي تسبب في انفلونزا الخنازير ال ن في تطعيم الانفلونزا السنوي.

المصدر: لايف ساينس