الإجهاد الوبائي يؤدي إلى زيادة في صرير الأسنان


كشف اطباء الاسنان في الولايات المتحدة انهم سجلوا زيادة في حالات صرير الاسنان المفرط منذ ان بدا وباء كوفيد-19.

ويؤدي صرير الاسنان المزمن الى ت كل المينا وهي الطبقة الخارجية الواقية للاسنان ما يؤدي الى كسور الاسنان او حتى فقدان الاسنان في الحالات الخطيرة. ويمكن ان يسبب ايضا الما في العضلات حول الفك. اقرا المزيد لماذا يعاني الكثيرون من صرير الاسنان وكيف نخفف الضغط الواقع عليها

ويعزو العديد من اطباء الاسنان الزيادة الاخيرة في صرير الاسنان الى زيادة الاجهاد ولكن ليس كسبب مباشر.

ولم تكن الزيادة مفاجاة لتوماس سوليسيتو رئيس قسم طب الفم في كلية طب الاسنان بجامعة بنسلفانيا والذي قال سافاجا اذا لم تكن هناك زيادة. سيؤثر التوتر والضيق الناتج عن احداث العالم على اشياء مثل النوم والضغط على الاسنان وطحنها. واذا كنا باستمرار تحت هذا الاكراه فان تكرار وشدة الانقباض والطحن ستستمر.

وقال سوليسيتو ان اكثر الاشياء شيوعا التي قد يلاحظها الناس اذا كانوا يطحنون اسنانهم بشكل مفرط هو صداع التوتر والذي يمكن ان يشعر بالم خفيف او ضغط عبر الجبهة او في مؤخرة الراس. وعلى وجه التحديد يمكن ان يتسبب الافراط في استخدام العضلات التي تغلق الفك في حدوث صداع مؤقت والذي يشعر به الصدغ على جانب الراس.

واضاف: قد يلاحظ الناس ايضا المزيد من الانزعاج من النشاط الطبيعي. وقد يشعرون بالالم حتى مع المضغ الروتيني لان عضلاتهم خضعت لمزيد من التمرين عن طريق الصرير والطحن.

وقالت هاي تشينغ طبيبة الاسنان التي يعمل في مقاطعة باكز في بنسيلفانيا انها رات عددا قليلا من المرضى ياتون مؤخرا بمشاكل في مفاصل الفك وهي علامة على صرير الاسنان المفرط او طحنها. اقرا المزيد خطر قاتل ينطوي على عدم تنظيف الاسنان!

واضافت تشينغ انه من المهم ان يتخلص لعاب المريض من الحموضة لانه قد يؤدي الى تفاقم صرير الاسنان.

واوضحت: صرير الاسنان يسبب ضررا اكثر خطورة عندما يصبح اللعاب حامضيا في فترة قصيرة من الوقت. اننا نحاول السيطرة على ذلك من خلال النظر في عادات المرضى الغذائية واجراء تعديلات عليها. نريد ايضا التاكد من ان المرضى ليس لديهم اسنان هشة او ضعيفة حتى نتمكن من حمايتها.

ويشير اطباء الاسنان الى ان الاجهاد هو الدافع وراء زيادة الاسنان المتشققة وعادة ما يخرج التوتر في الليل عندما يقوم الناس بالضغط على اسنانهم او صريرها حيث انه خلال النهار عندما تكون واعيا تماما فمن المحتمل ان تحاول الاسترخاء عند الشعور بالتوتر ولكن في غياب هذا التحكم اثناء النوم يكون صرير الاسنان اكثر شيوعا.

المصدر: medicalxpress