الإعلان عن الحد الأدنى لفعالية اللقاح الروسي ضد الفيروس التاجي

اعلن الكسندر غينتسبورغ مدير مركز غاماليا للاوبئة والبيولوجيا المجهرية ان اللقاح الذي تم التوصل اليه بالاشتراك مع وزارة الدفاع الروسية سيحمي من العدوى لمدة تزيد عن عامين.

وكانت التجارب السريرية لهذا للقاح الروسي الذي طور بمشاركة وزارة الدفاع قد انطلقت في 18 يونيو بمستشفى بوردينكو على عينة من 18 متطوعا ويخطط الانتهاء منها بنهاية الشهر المقبل.

وقال غينتسبورغ في تصريح صحفي: يتم حقن اللقاح مرتين. علاوة على ذلك فان الجين ذاته يتم حقنه مع حاملات مختلفة ما يتيح امكانية ليس فقط الحصول على مناعة وقائية بل والحصول عليها لمدة طويلة من الزمن.

ولفت مدير مركز غاماليا للاوبئة والبيولوجيا المجهرية الى ان هذا النهج يضمن باحتمال كبير ان يكون الشخص الذي تلقى هذا اللقاح في نسخة معززة محميا من العدوى المحتملة بالفيروس التاجي لمدة سنتين على الاقل وربما لفترة اطول.

وكشف الخبير ان مثل هذا التاثير طويل الامد للدواء تم اثباته من خلال العمل المشترك بين المركز المختص والمؤسسات الطبية التابعة لوزارة الدفاع الروسية على اللقاحات ضد فيروس ايبولا في غينيا بافريقيا.

المصدر: نوفوستي