البقع الزرقاء.. عارض لكورونا يثير قلق الأطباء

نشر الاتحاد الدولي لطب الاقدام على موقعه الالكتروني حالة لطفل ايطالي في الثالثة عشر من عمره كان قد اشتكى قبل ذلك بيومين من ظهوراعراض فيروس كورونا المعروفة لديه مثل ارتفاع درجة الحرارة و لام المفاصل والصداع لكن ظهرت ايضا بقع زرقاء في اصابع قدميه تشبه الطفح الجلدي او التقرحات. وكانت دراسة ايطالية حديثة قد كشفت ان واحدا من خمسة اشخاص من المصابين بكورونا في المستشفيات ظهرت لديهم مثل هذه البقع الزرقاء.

والامر ليس محصورا في ايطاليا فقط ففي مجلة Journal of the American Academy of Dermatology (مجلة الاكاديمية الامريكية للامراض الجلدية) تم عرض حالة شبيهة لسيدة من تايلاند. وفي الولايات المتحدة نقلت محطة ABC7 عن سيدة مصابة بكورونا ظهور هذه البقع في قدميها ايضا وقالت المراة للمحطة: لقد كانت مؤلمة جدا .

واظهرت دراسة حالة الطفل الايطالي صورا للتقرحات التي ظهرت في البداية كبقع زرقاء وتطورت حتى صارت اشبه بالحروق الجلدية ثم بدات في التحسن تدريجيا حتى اختفت تماما .

ومع احتمال زيادة اعداد الاشخاص الذين يظهر لديهم هذه البقع طالبت اتحادات الاطباء في اسبانيا والولايات المتحدة الامريكية الطواقم الطبية في العالم بتدوين هذه الحالات وتسجيلها حتى يكون من الممكن دراستها بشكل افضل.

ونشر المجلس العام الاسباني لكليات اطباء الاقدام على موقعه الالكتروني ان هذه البقع تشبه تقرحات الجدري المائي او الحصبة. واهاب المجلس بالاهل ان يعزلوا الاطفال في حالة اكتشاف هذه البقع لديهم وان يسارعوا بابلاغ الطبيب المختص. ومن الممكن في هذه الحالة التقاط الصور للبقع حتى يدرسها الاطباء دون تعريض المرضى في العيادات لخطر العدوى.

س.ح/ ص.ش

DW