الخبراء يقيمون رواية الأصل الأمريكي لفيروس كورونا

وفقا لراي خبراء في علم الفيروسات اصلCOVID-19 طبيعي ولم تكتشف فيه اي علامات تشير الى تدخل الانسان فيه. وان انتاج مثل هذا الفيروس ليصيب جنسا معينا من البشر غير ممكن.

اقرا المزيد دراسة: تخلص الجسم من فيروس كورونا الجديد يحتاج 20 يوما وقد يمتد لـ37

وكان عدد من وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي قد نشر افتراضات تشير الى ان الولايات المتحدة هي التي انتجت هذا الفيروس في مختبراتها ومن ثم نقل الى الصين ليصبح وباء ينتشر منها الى العديد من دول العالم.
وتقول البروفيسور نا بارانوفا من كلية النظم البيولوجية في الولايات المتحدة التتابع الوراثي لهذا الفيروس (sequence) معروف للعلماء وهو طبيعي ولكنه معرض للتحولات وهذا ايضا امر طبيعي. وsequence هذا الفيروس كان قد نشر في شهر ديسمبر الماضي على ضوء نتائج فحص المرضى الاوائل. ونحن نعلم تركيب الفيروس حينها وتركيبه حاليا حيث لم تظهر تلك النتائج اي علامة تشير الى انه انتج صناعيا. ولكن عادة عند قطع الحمض النووي تبقى ثار جزيئات (سكين) القص. وهذا يعني اننا لا نتمكن من العمل كما تعمل الطبيعة.
واضافت عادة قبل اطلاق الفيروسات يجب اختبارها لا يمكن اختبار فيروس كورونا على الفئران لانه لا يعديها. واختباره على القرود امر صعب من اختباره على البشر. اضافة الى ان اختباره على القرود مكلف جدا. كما لا يمكن تصور اختباره بصورة محدودة على البشر دون معرفة الناس وكيف اوقف انتشاره فهل كان هذا على جزيرة معزولة هذا امر لا يصدق.
ومن جانبه وضح الدكتور في العلوم البيولوجية ميخائيل غيلفاند عضوالاكاديمية الاوروبية وقال تتابع هذا الفيروس شبيه بتتابع بقية انواع فيروس كورونا. نظريا يمكن جمع مكوناته وانتاج فيروس هجين وخطر. ولكن هذا العمل يترك ثاره بيد ان هذه ال ثار غير موجودة. وليس بمقدور اي كان تغيير تسلسل الفيروس حاليا ومنحه خصائص لاصابة مستقبلات محددة.
وقد ايد الطبيب العسكري المتقاعد اليكسي فودوفوزوف راي الخبيرين مشيرا الى وجود اتجاه في المعلوماتية الحيوية وامكانية متابعة شجرة الوراثة اي بصورة عكسية لتحديد اصل الفيروس ونحدد جميع التغيرات التي حصلت وتحديد اسلافه. وهذا ممكن حتى لمسبب طاعون جيستيان (541-542).

المصدر: نوفوستي