السيلينيوم… الحل السحري للتخلص من كورونا!

مع انتشار فيروس كورونا المستجد والذي اودى بحياة حوالي نصف مليون شخص حول العالم يلجا كثير من الناس الى معرفة الانظمة والاطعمة الصحية التي تعزز المناعة وتساعد في حمايتهم من هذا الفيروس.

واشارت دراسة جديدة نشرت في المجلة الاميركية للتغذية السريرية ونقلها موقع ديلي هيلث بوست الى ان الحميات الغذائية ذات المحتوى العالي من معدن السيلينيوم تساعد في الوقاية والتعافي من Covid-19.

واستند الباحثون في دراستهم على بيانات من مدن ومقاطعات صينية متعددة اصيبت بالفيروس التاجي الجديد والسبب في اختيار الصين يكمن في كونها دولة لديها اعلى وادنى مستويات للسيلينيوم حيث ان منها الساحلية تعد مصدرا سهلا له من خلال الصيد بينما تفتقر المقاطعات الداخلية الافقر الى معظم الاطعمة الغنية بالسلينيوم.

ومع كون الصين ارضا بحثية مناسبة كانت النتائج لا باس بها فقد حصلت المقاطعات والمدن ذات اعلى مستويات من تناول السيلينيوم على اعلى نسبة شفاء من Covid-19 والعكس صحيح.

كما اكد الباحثون ايضا على ان الوضع الاقتصادي والصحة العامة وعدم وجود امراض مزمنه تلعب دورا فاعلا في الشفاء من هذا الفيروس المستجد.

والسيلينيوم هو احد المعادن الاساسية والهامة للجسم ويوجد في الاطعمة مثل الاسماك والمكسرات ولحم البقر والدواجن وبعض الحبوب ويتميز بدوره الرئيسي في عملية التمثيل الغذائي ورفع المناعة فضلا عن تمتعه بخصائص مضادة للاكسدة تجعل دوره فاعلا في الوقاية من كثير من الامراض.

ويحتاج الاطفال من عمر عام الى 13 عاما ما يتراوح بين 20 الى 40 ميكروغراما يوميا من السيلينيوم اما البالغون الذين تتجاوز اعمارهم الـ 14 عاما فيحتاجون الى 55 ميكروغرام يوميا والسيدات الحوامل يحتجن الى 60 ميكروغرام يوميا.

وتعتبر المكسرات البرازيلية هي اغنى مصادر السيلينيوم حيث تحتوي الحفنة الواحدة منها على 544 ميكروغرام يليها التونة التي يحتوي الـ85 غراما منها على 92 ميكروغرام من السيلينيوم ويليهم السردين المحار الروبيان السلمون والسلطعون والتي يحتوي الـ 85 غراما منها على ما بين 40 و65 ميكروغرام من السيلينيوم.

ورغم فوائده الجمة يوصي الباحثون بعدم الافراط في تناول السيلينيوم لان الجسم لا يتخلص من الفائض منه مما قد يسبب ما يسمى بـسمية السيلينيوم والتي تسبب ضيقا حادا في التنفس دوارا فقدان الشعر والم العضلات وقد يصل الامر الى الفشل الكلوي وتوقف القلب.

العربية