الشرطة الألمانية تحقق مع سيدة نزعت كمامتها وسعلت في وجه رجل


في ظل تزايد المخاوف حول العالم من الاصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19- قامت سيدة المانية بنزع كمامتها عند ماكينة دفع لي وقامت بالسعال في وجه رجل موجود بالقرب منها.

وقال متحدث باسم الشرطة اليوم الاحد (11 تشرين اول/ اكتوبر ) انه يشتبه ان سبب هذا التصرف من قبل السيدة في بلدة اوبرتويرينغن بولاية بادن-فورتمبرغ جنوبي المانيا هو عدم احترام الرجل (60 عاما) لمسافة التباعد الجسدي حين كان واقفا على بعد سنتيمترات قليلة خلف السيدة في الطابور امام ماكينة الدفع.

واضافت الشرطة ان السيدة (30 عاما تقريبا) ارتدت الكمامة مجددا بعد هذه الواقعة.

ونقلت صحف محلية الواقعة. واستنادا الى وكالة الانباء الالمانية فان شاهدة كانت موجودة في المكان لفتت انتباه الشرطة الى الواقعة.

وتبحث الشرطة حاليا عن كلا طرفي الواقعة بمساعدة صور كاميرا المراقبة. وقال المتحدث باسم الشرطة انه اذا تبين ان السيدة مصابة بفيروس كورونا مثلا سيتعين عليها توقع مواجهة دعوى قضائية بتهمة الحاق اصابة جسدية بالغير.

رئيس حكومة ولاية بافاريا يدعو لتعميم عقوبات مشددة

وفي مؤشر على تزايد المخاوف بالمانيا من تفشي الوباء وعدم التزام قواعد السلامة الصحية والتباعد الاجتماعي جدد ماركوس زودر رئيس حكومة ولاية بافاريا دعوته الى فرض غرامات مو حدة في جميع انحاء المانيا بقيمة 250 يورو عند انتهاك ارتداء اقنعة الانف والفم (الكمامات) وهي قاعدة سارية بالفعل في ولاية بافاريا.

وقال زودر: يصير الامر خطيرا رويدا رويدا واضاف ان الكمامة هي الوسيلة الاكثر فاعلية في مواجهة الفيروس. كما صرح زودر لصحيفة بيلد ام زونتاغ الالمانية الاسبوعية في عددها الصادر اليوم الاحد انه يجب عدم تجميل الحديث عن الوضع مشددا على ضرورة اتخاذ اجراءات سريعة وساق امثلة عن ذلك قائلا: فترات الحظر وعدم اقامة حفلات كبرى والاحتفال لوقت محدد.

واكد المسؤول الالماني البارز ان كورونا لا تزال خطيرة كما كانت في الربيع وحذر قائلا: اذا لم نعكس المسار سريعاـ فقد يحدث التطور ذاته الذي حدث في فرنسا او اسبانيا مع زيادة كبيرة في الاعداد وعدم القدرة على التحكم في حالات الاصابة.

م.س/ و.ب (د ب ا)

DW