الشعور بالوحدة يثير الرغبة في الدماغ تماما مثل الجوع!

مع فرض الحجر الذاتي للحد من انتشار فيروس كورونا حول العالم تزايد الشعور بالملل او الروتين لدى الكثيرين.

لكن اولئك الذين يعيشون بمفردهم يعانون من مشاعر اكثر لؤما وهي الوحدة حيث ان العزلة الالزامية بالنسبة للبعض اصبحت متعبة للغاية بحيث لا يمكن تحملها. اقرا المزيد افضل النصائح لمواجهة القلق وسط ازمة فيروس كورونا

وافادت دراسة اجريت في جميع انحاء الولايات المتحدة هذا الاسبوع ان 53% من الامريكيين قالوا انهم شعروا بالوحدة او العزلة خلال الاسبوع الماضي لا سيما اولئك الذين تتراوح اعمارهم بين 18 الى 29 و 30 الى 49 عاما وهي المجموعات التي تعيش بمفردها في الغالب.

وفي حين تلعب الصحة النفسية دورا مهما في كيفية تعامل الافراد مع الوحدة فقد توصل العلماء مؤخرا الى الكشف عن ان دماغ الشخص الجائع يبدو مشابها بشكل مذهل لدماغ الشخص الوحيد.

وتعد الدراسة الجديدة التي اجراها الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هي الاولى التي تظهر ان كلا من الوحدة والجوع يؤديان الى مراكز عميقة في الدماغ البشري تثير مشاعر الرغبة والشغف.

ويقول الباحثون ان النتائج التي توصلوا اليها تشير الى ان الحاجة الى التفاعل الاجتماعي امر بدائي مثل الحاجة الى تناول الطعام.

ويوضح فريق البحث الذي يضم علماء الاعصاب ليفيا توموفا وريبيكا ساكس: الامر الاكثر اهمية في هذه الورقة هو انها طريقة للخروج من التجربة التي نعيشها والنظر اليها من خلال عدسة مختلفة.

وباستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) قارن العلماء استجابات الدماغ في 40 متطوعا بالغا سليما بعد فترات حرمان مدتها 10 ساعات تجبرهم اما على الوحدة او الجوع. اقرا المزيد لماذا يتعكر مزاجنا عند الشعور بالجوع

واجري المسح الدماغي مباشرة بعد تجربة الجوع او الوحدة مع التركيز على منطقة الدماغ المتوسط تسمى المادة السوداء مع بث اشارات مرئية مثل مشاهدة صور الطعام او المعانقة التي تهدف الى اثارة الرغبة الشديدة.

وكشف المسح عن نشاط في المادة السوداء ما يشير الى رغبة قوية تنتج عن اطلاق الدوبامين.

وقالت توموفا: وجدنا ان منطقة الدماغ هذه استجابت على وجه التحديد للاشارات بعد الحرمان ولكن فقط للاشارات لما حرموا منه.

واشارت توموفا الى انها وفريقها وضعوا نتائجهم للتحليل باستخدام الذكاء الصناعي لتتبع الانماط العصبية بين الحالتين في الدماغ والذي كشف انه يبدو ان هناك توقيعا عصبيا مشتركا اساسيا بينهما.

المصدر: نيويورك بوست