الضوء الأحمر يساعد كبار السن في إصلاح شبكية العين

اكتشف علماء كلية لندن الجامعية ان الضوء الاحمر البعيد يصلح لتجديد شبكية العين التي تبدا بالتدهور بعد الاربعين من العمر.

وتفيد مجلة Gerontology بان الخبراء يشيرون الى ان جسمنا يشيخ مع التقدم بالعمر. لذلك يمكن توقع حدوث تدهور تدريجي في حالة جميع اعضائه. ولكن تدهور اعضاء الجسم ليس متساويا. اقرا المزيد ما علاقة اللون الازرق بالاجهاد

فشبكية العين تشيخ قبل الاعضاء الاخرى. ولكن الدراسات الاخيرة التي اجراها علماء كلية لندن الجامعية بينت ان الضوء الاحمر يمكن ان يساعد في وقف هذا التدهور. فعند سقوط الضوء الاحمر بطول موجة صحيح على مقلة العين يعيد شحن منظومة الطاقة في الشبكية ما يحسن الرؤية كثيرا عند من تجاوزوا الاربعين من العمر.

وتجدر الاشارة الى ان محطات طاقة الخلايا هي الميتاكوندريا التي تنتج لكل خلية من خلايا الجسم جزيء غني بالادينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP). وخلايا الشبكية التي تستقبل الضوء تحتاج الى طاقة عالية وبالتالي تحتاج الى ميتاكوندريا ذات كثافة اعلى. وهذا هو سبب تدهورها السريع.

وقد اختبر الباحثون الضوء الاحمر بطول موجة 670 نانومتر على عيون الفئران وذبابة الفاكهة والدبابير ولاحظوا تحسن رؤيتها. ويقول البروفيسور غلين جيفري ان ضوءا بطول موجة من 650 الى 1000 نانومتر تمتصه الميتاكوندريا يحسن قدرتها على انتاج الطاقة.

واستنادا الى هذه النتائج قرر الباحثون اختبار الضوء الاحمر على 24 متطوعا اصحاء اعمارهم 28-72 سنة خضعوا جميعا قبل بداية التجارب الى فحص دقيق لعيونهم. اعطى الباحثون كلا منهم مصباحا ثنائيا باعثا للضوء light-emitting diode اختصارا LED ينبعث منه ضوء احمر بطول موجة 670 نانومتر وطلبوا منهم النظر الى ضوء هذا المصباح ثلاث دقائق يوميا لمدة اسبوعين.

وبينت نتائج الفحوص التي اجريت للمتطوعين بعد انتهاء المدة ان الضوء لم يؤثر في شبكية عيون الشباب ولكنه اثر ايجابيا في عيون من تجاوز الاربعين من العمر منهم وتحسن تمييز الالوان عندهم بنسبة 20%.

ويشير العلماء الى ان المصابيح اليدوية التي ينبعث منها مثل هذا الضوء الاحمر تصلح لتجديد شبكية عيون كبار السن. ويقول جيفري اظهرت نتائج الدراسة انه يمكن تحسين الرؤية عند كبار السن بمساعدة تاثير الموجات الطويلة للضوء الاحمر.

المصدر: فيستي. رو