العلماء يفسرون أعراض فقدان حاستي الشم والذوق لدى المصابين بفيروس كورونا

شرح الباحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد الامريكية العريقة لماذا يفقد الشخص المصاب بفيروس كورونا حاسة الشم عندما تبدا معاناته من اعراض مرض الالتهاب الرئوي الذي يتسبب به الفيروس. اقرا المزيد اطباء يحذرون من علامة محتملة للاصابة بكورونا مغايرة للحمى والسعال!

واعتبر المتخصصون في الاكاديمية الامريكية لطب الانف والاذن والحنجرة مثل زملائهم من الجمعية البريطانية لاطباء الانف والاذن والحنجرة ان الفقدان الجزئي لحاستي الشم والذوق لدى المصابين بفيروس كورونا هما من بين الاعراض غير النمطية لـ COVID-19.

واكدوا ان المصابين بهذا الفيروس يفقدون تدريجيا الاحساس بالروائح وكذلك تذوق الطعم في اعراض غير عادية وغير نمطية للمرض الذي يتسبب به كورونا المستجد وهذه الظواهر الغريبة بحاجة لدراسة معمقة.

واعلنت منظمة الصحة العالمية انها لا تستطيع حتى ال ن التاكيد بثقة كاملة ان ظهور هذه الاعراض يشكل دليلا ساطعا على وجود المرض الذي ينتج عن الاصابة بفيروس كورونا.

لكنها اضافت ان مثل هذه الاعراض حدثت في نفس الوقت لدى العديد من المصابين بالفيروس التاجي. وعلى سبيل المثال بدت هذه الاعراض على لاعب كرة السلة الامريكي رودي جوبر بشكل اكيد عند اصابته بفيروس كورونا.

واظهرت الدراسات التي اجريت على جينومات الفئران والقرود والبشر ان خلايا معينة في تجويف الانف تخفي البروتينات عن الفيروس وهذا ما يشكل الشرط اللازم لاختراق الفيروس للجسم ودخوله اليه ومن ثم اصابة الرئتين بالالتهابات. وتؤدي اصابة هذه الخلايا وفقا للعلماء الى انتشار COVID-19 وظهور الاعراض المرتبطة بفقدان الاحساس بالروائح وبتذوق الطعم.

ويعتقد العلماء ايضا ان اصابة الفيروس لخلايا النسيج التواصلية في الانف يمكن ان تساهم في نشر العدوى بالجسم.

واعلنت منظمة الصحة العالمية يوم مارس الجاري ان تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد يشكل وباء وجائحة عالمية.

المصدر: نوفوستي