الفوضى تقيل وزير الصحة التشيلي

سانتياغو- د ب أ: أقال الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا وزير الصحة خايمي ماناليتش اول من امس بسبب غضب الشعب من سوء إدارة الحكومة لجائحة فيروس” كورونا”، فيما عين إنريكي باريسيوم بديله عنه والذي ادى اليمين بتوليه المنصب الجديد أمام بينيرا، اول من امس، وبث المكتب الصحافي للرئاسة في البلاد مراسم أداء اليمين عبر “تويتر”.
وزادت الانتقادات الموجهة الى ماناليتش في الوقت الذي أجريت فيه تغييرات بشأن نشر بيانات فيروس “كورونا”، ويعتقد أن تقريرًا أبلغت به وزارة الصحة التشيلية منظمة الصحة العالمية يشير إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس أكثر بكثير مما أعلنته الحكومة، كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.
ورغم أن العاصمة سانتياغو دي تشيلي تخضع للحجر الصحي منذ أكثر من شهر، إلا أن عدد الإصابات بالفيروس قد ارتفع في الآونة الأخيرة، وأصيب نحو167 ألف شخص بالفيروس في تشيلي فيما توفي توفي 3101 حتىاليوم، وفقا لأحدث بيانات مسؤولي الصحة في البلاد.

السياسة الكويتية