الكشف عن علامة خفية يحدثها فيروس كورونا في دراسة نتائجها مفاجئة!

كشفت دراسة جديدة كيف تبدو رئتي مريض كورونا ما دفع الخبراء الى الادعاء انهم اكتشفوا علامة جديدة للفيروس القاتل.

وتابع الدكتور سانجاي موخوباديا مدير علم امراض الرئة في عيادة كليفلاند (Cleveland Clinic) تشريح جثتين احداهما تعود لرجل عمره 77 عاما من اوكلاهوما. ووجد ان داخل الرئتين مغطى بطبقة سميكة من مادة لزجة ما تسبب في صعوبات في التنفس.

وقال انه يامل ان يمنح البحث الاطباء نظرة ثاقبة حول الاعراض التي يسببها الفيروس وكيف يمكنهم علاجها بالادوية المتاحة.

Doctor describes how coronavirus #39;covers the insides of lungs in slime#39; that suffocates the respiratory air sacs https://t.co/Vu5t8Io8f2mdash; Daily Mail US ( DailyMail) April 15, 2020

وط لب من موخوباديا مراجعة النتائج من قبل مكتب اوكلاهوما لرئيس الفحص الطبي. وقال: في الايام الثلاثة الماضية تلقيت عشرين طلبا من جميع انحاء العالم جميع انحاء العالم حرفيا من اوروبا واليابان ومن جميع انحاء الولايات المتحدة. ما نبحث عنه في عمليات التشريح هذه هو بصيص امل في نوع من الاكتشافات التي يمكن عكسها.

ون شرت الدراسة في المجلة الامريكية لعلم الامراض السريرية.

واوضح موخوباديا لـ WOIO ان هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها نشر نتائج تشريح الجثة باللغة الانجليزية. واجريت واحدة من عمليات التشريح على رجل بدين يبلغ من العمر 77 عاما عانى من ارتفاع ضغط الدم. اقرا المزيد 5 عوامل رئيسية مشتركة للمعرضين للوفاة بسبب COVID-19!

وظهرت على المريض اعراض لمدة 6 ايام – بما في ذلك الحمى والقشعريرة – لكنه لم ير طبيبا بشانها. واخت برت اصابته بفيروس كورونا عندما مات.

وقال الدكتور موخوباديا : فجاة اصبح ضعيفا وعانى من ضيق في التنفس وبحلول الوقت الذي وصل فيه الى المستشفى كان قد اصيب بالفعل بسكتة قلبية لذا لم يصل ابدا الى وحدة العناية المركزة او علاج جهاز التنفس الصناعي. لقد مات قبل ذلك وراينا ما يحدث في رئتي مريض مات من كورونا دون ان ي ربط بجهاز التنفس الصناعي او يتلقى اي علاج.

وتسبب الغلاف السميك الشبيه بالطلاء في التهاب مجرى الهواء وتلف الحويصلات الهوائية – الاكياس الهوائية المرنة في الرئتين – ما تسبب في صعوبات في التنفس.

وفي حديثه مع Cleveland.com قال موخوباديا: في الواقع انه دليل على ان الفيروس نفسه يتسبب في الضرر.

واظهر تشريح جثة رجل خر يعاني من البدانة ان الامر كذلك. وعلى الرغم من تشخيص اصابته بفيروس كورونا فانه لم يمت منه. وتوفي بسبب الالتهاب الرئوي البكتيري الذي كان عرضة للاصابة به بسبب حالة سابقة عانى منها.

ولم يتبين وجود الغلاف السميك داخل رئتي المريض البالغ من العمر 42 عاما.

وتقول الدراسة: لذا مات هذا المريض على الارجح مع COVID-19 وليس بسببه. توضح هذه الحالات التحديات التي يتعر ض لها اخصائيو الامراض والمجتمع الطبي بشكل عام في تحديد سبب الوفاة لدى الاشخاص المتوفين الذين ثبتت اصابتهم.

وقال الدكتور موخوباديا انه يامل ان يساعد المزيد من عمليات التشريح في تسليط الضوء على العلاج الاكثر دقة لمرضى Covid-19 الحاليين.

المصدر: اكسبريس