اللقاح المضاد لـ “كوفيد-19” يشبه لقاح الإنفلونزا

اعلن البروفيسور ياكوف بيركون ان اللقاح المضاد لـ كوفيد-19 الذي تسعى عشرات المختبرات في العالم لابتكاره سيكون شبيها باللقاح المضاد للانفلونزا من حيث الفعالية.

وقال البروفيسور بيركون من مركز هداسا الطبي في اسرائيل في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للانباء حتى بعد ابتكار اللقاح ويؤكد العلماء فعاليته وعدم خطورته فانه قد يكون مشابها للقاح المضاد للانفلونزا لا يوفر حماية 100% من المرض. اقرا المزيد ترقب لظهور لقاح ضد كورونا

وقال بالطبع الجميع يحاولون ابتكار لقاح يحمي من الاصابة بالمرض بيد ان هذا لا يحصل دائما. وفي الواقع لا يوجد لقاح يوفر حماية 100%. لذلك سيكون اللقاح المضاد لـ كوفيد-19 مماثلا للقاح المضاد للانفلونزا لان الفيروس يتغير ايضا.
ويضيف البروفيسور تجري عملية ابتكار اللقاح المضاد لـ كوفيد-19 بطرق مختلفة باستخدام تكنولوجيات متطورة ومتعددة بما فيها استخدام اجزاء من الفيروس نفسه وهناك البروتين المؤتلف الذي هو جزء من البروتين الذي يحقن في جسم الانسان. وهناك خرون يحاولون استخدام الفيروسات الضعيفة على غرار اللقاح المضاد للحصبة مثلا ويعتقد ان فعالية هذا اللقاح تكون اعلى ولكن ابتكار واختبار مثل هذا اللقاح يحتاج فترة اطول. وهناك من يستخدم فيروسات صناعية او ميتة.
واضاف يجري حاليا اختبار اكثر من 100 لقاح مضاد لـ كوفيد-19 في بلدان مختلفة وبدا اختبار بعضها على البشر ولكن وفقا للخبراء لا تسمح نتائجها بتحديد فعالية هذه اللقاحات.

المصدر: نوفوستي