الوباء جعل العمل سيئاً في خمسة مستشفيات اليابان

طوكيو – د ب أ: ساءت ظروف العمل في أكثر من 20 في المئة من المؤسسات الطبية اليابانية بسبب وباء “كورونا”، وقال الأطباء إنهم تعرضوا للفصل، وخفض الرواتب والإغلاق القسري، وفقا لاستطلاع رأي حديث.
ونشرت وكالة “كيودو” امس أن الاستطلاع أجرته مؤسسة”إي هيلث كير”، التي توفر المعلومات الطبية ومقرها طوكيو، عبر الإنترنت وشمل 817 طبيبا في الفترة من 20 إلى 25 مايو الماضي.
وأظهر الاستطلاع أن نحو 528 طبيبا ممن شملهم يفكرون في إغلاق مرافقهم بشكل دائم بسبب انخفاض عدد المرضى المترددين على العيادات الخارجية، أو نقص الإمدادات الطبية، أو أسباب أخرى.
وردا على سؤال اختيار من اختيارات عدة حول كيفية تأثرهم، قال 10في المئة لقد جرى خفض ساعات عملهم بسبب وجودهم في وضع الاستعداد في المنزل، في حين قال 9في المئة إنه تم خفض رواتبهم.
وتم اختيار كل من الإغلاق الموقت للمرافق، أو النظر في مثل هذه الإجراءات من جانب نسبة 4في المئة من المشاركين في الاستطلاع، في حين تم اختيار كل من تسريح العمالة، أو تسريح الأطباء أنفسهم، أو التفكير في الإغلاق الدائم من جانب نسبة 1في المئة من المستجيبين.
وانخفض عدد الأطباء الذين قالوا إن لديهم نقصا في الإمدادات الطبية 18 نقطة إلى 60 في المئة مقارنة بشهر أبريل الماضي، بينما زاد أولئك الذين قالوا إنه تم فرض تدابير للوقاية من العدوى داخل المستشفيات 11 نقطة إلى 58في المئة.

السياسة الكويتية