الوخز بالإبر أفضل في تخفيف الصداع النصفي من الأدوية التقليدية

توصلت دراسة حديثة الى ان الوخز بالابر اكثر فعالية باربع مرات من الادوية في علاج الصداع النصفي.

ووجدت الدراسة ان المرضى الذين عولجوا بالوخز بالابر عانوا من الصداع النصفي بنحو اقل بمرتين في الشهر من المعتاد.

وعلى النقيض من ذلك فان الرعاية الروتينية بما في ذلك المسكنات والنصائح حول النوم وممارسة الرياضة لم تخفض من معدل نوبات الصداع الا قليلا للغاية. اقرا المزيد الصداع النصفي يحمي النساء من مرض مزمن!

ويقول العلماء ان اولئك الذين استخدموا الوخز بالابر تعرضوا ايضا لهجمات اقل من اولئك الذين تلقوا العلاج بالوخز بالابر الوهمي ما يدل على ان الامر لا يتعلق بـتصورات العقل.

واجريت الدراسة على 147 مريضا متوسط اعمارهم 37 سنة وبحلول نهاية التجربة كان اولئك الذين اختبروا الوخز بالابر الفعلي يعانون من 2.3 نوبة صداع نصفي اقل في الشهر مقارنة بـ 0.4 و1.6 للرعاية المعتادة ومجموعات وهمية من العلاجات.

وقال البروفيسور وي وانغ الذي نشر نتائج البحث في الصين: تدعم هذه النتائج استخدام الوخز بالابر اليدوي في المرضى الذين يترددون في استخدام الادوية او عندما تكون الادوية غير فعالة ويجب النظر في المبادئ التوجيهية المستقبلية.

وقالت الدكتورة هيذر انجوس ليبان استشارية الاعصاب في مستشفى بلندن والتي لم تشارك في الدراسة: لدينا ال ن دليل جيد على ان الوخز بالابر هو علاج فعال للصداع النصفي العرضي.

واضافت انه بالنظر الى ان ما يقرب من تسعة من كل عشرة مرضى ليس لديهم علاج وقائي فعال فانه يوفر اداة اضافية مفيدة في مستودعنا العلاجي.

وقالت الدكتورة ليبان: ان النتائج تساعد على نقل الوخز بالابر من حالة غير مثبتة في الطب التكميلي الى علاج مقبول قائم على الادلة.

المصدر: ديلي ميل