انتبه.. شعرة واحدة تفصلك عن الاكتئاب

في اغلب الاحيان يخلط الناس بين الحزن والاكتئاب وعلى الرغم من الاختلاف الكبير بين الحالتين الا ان كثيرين يعتبرونهما واحدا.

الجدير ذكره ان خيطا رفيعا يفصل بينهما فالحزن جزء اساسي من الاكتئاب وهذا الخيط يساعد على فهم الاختلاف البسيط ويعطي طريقة لعلاج صحيح.

ووفقا لما نشره موقع Boldsky الاميركي غالبا ما يعتقد المصابون بالحزن انهم مكتئبون بينما يتجاهل المصابون بالاكتئاب الاعراض التي تنتابهم ويعتقدون انهم يشعرون بالحزن فقط.

ما هو الحزن

عاطفة او طبيعة بشرية اساسية ترتبط وتعتمد على المواقف فمثلا يشعر الانسان بالحزن عندما يفشل في الامتحانات او لوفاة شخص قريب منه او خسارة وظيفته او صفقة تجارية او عندما يواجه بعض النزاعات.

الشعور بخيبة الامل او تغير المزاج هي الاساس في مثل تلك المواقف المذكورة واخرى لا سبيل لحصرها حيث يؤثر الشعور بالحزن على الشخص لفترة من الوقت ثم يعود لحياته الطبيعية.

واللافت ان الانسان يمر بحالة حزن ولو قصيرة جدا بشكل يومي تقريبا وتزول تلك العاطفة عندما يبكي الانسان او يتحدث مع الخرين.

ومن هذا المنطلق يمكن القول ان الحزن يتلاشى مع الوقت علاوة على انه لا يتسبب بظهور اعراض اخرى مثل الياس مثلا.

اما الاكتئاب!

هو نوع من الامراض العقلية على عكس الحزن الذي سبق تعريفه بانه عاطفة او رد فعل بشري طبيعي. لا يدرك الكثير من الناس انهم مصابون بالاكتئاب حتى يتغلب عليهم الشعور تماما.

يستمر الاكتئاب لفترة اطول ويؤثر على حياة الشخص اليومية لانه لا ياتي فقط مع الحزن المستمر وانما يترافق معه ايضا علامات اخرى مثل نقص الدوافع وتغير انماط الاكل ومشاكل النوم والاثارة والتهيج وفقدان الوزن وصعوبة اتخاذ القرار وفقدان الحماس وفقدان الاهتمام بالاشياء والموضوعات والصداع والشعور بالتعب الشديد وتلاشي الشعور بقيمة الاشياء والموضوعات والاشخاص بالاضافة الى مشاكل التركيز وحتى مرحلة التفكير في الانتحار.

وحالة الاكتئاب لا تاتي فقط مع لحظات حزينة مثل وفاة الاحباء او الازمات المالية او مشاكل العلاقات الاجتماعية ولكنها تلازم المصاب بها في كل وقت وموقف.

كما يفقد معظم الاشخاص المصابين بالاكتئاب سيطرتهم على مشاعرهم وعواطفهم وحتى بعد البكاء والتحدث الى احبائهم فانهم يبذلون جهودا مضنية للعودة الى حياتهم الطبيعية.

تشخيص المرض

تعرف الاصابة بالاكتئاب بواسطة الدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات العقلية DSM-IV والذي يتضمن مجموعة قياسية من المعايير التي يستخدمها الاطباء المتخصصون لتشخيص الاضطراب العقلي.

ووفقا للخبراء فاذا كان الشخص حزينا لاكثر من اسبوعين فانها تعد علامة على وجود اضطراب اكتئابي ويجب على الشخص استشارة طبيب للحصول على المشورة او الادوية.

الى الطبيب فورا

ان الحزن هو حالة شعورية مجردة بينما الاكتئاب هو حالة مرضية تصل الى مراحل معقدة ما لم يتم علاجها.

الى ذلك فانه يمكن للمرء ان يعاني من الحزن بشان شخص او شيء ما ولكن لا يمكن التغاضي او اغفال اي مؤشرات او علامات على الاكتئاب.

ويوصي الخبراء بسرعة العرض على طبيب متخصص للحصول على العلاج المبكر والخروج من تلك المشكلة سريعا لتحسين جودة الحياة.

العربية