انفلونزا خنازير تهدد العالم .. والصحة العالمية: احذروا!

لم يلبث العالم ان يشفى من فيروس كورونا المستجد حتى صدم بانباء اخرى قادمة من الصين تفيد بظهور مرض خر.

فبعدما اعلن علماء صينيون قبل ساعات ملوحين بخطر عن ظهور فيروس جديد اسمه G4 EA H1N1 واصفين المرض بانه سلالة جديدة من الانفلونزا المنتقلة من الخنازير للانسان ومؤكدين ان البشر لا يملكون مناعة ضده بعد دقت منظمة الصحة العالمية هي الاخرى الناقوس واعلنت انها ستقرا بعناية التقارير الواردة من الدراسة القادمة من بلد المليار.

في التفاصيل افاد متحدث باسم المنظمة بان ظهور الفيروس المكتشف في الخنازير بمسالخ في الصين اظهر ان على العالم ان يظل متيقظا لامراض جديدة حتى في الوقت الذي يواصل فيه معالجة انتشار وباء كوفيد- 19 بحسب ما افادت صحيفة الاندبندنت البريطانية الثلاثاء.

فيما سلطت دراسة نشرت في الدورية الاميركية للاكاديمية الوطنية للعلوم الاثنين الضوء ايضا على سلالة من انفلونزا الخنازير من فصيلة G4 الجينية والتي تتوفر فيها جميع السمات الاساسية لفيروس وبائي محتمل بحسب المعنيين.

لا تهديد وشيك لكن احذروا!

وبينما يقول باحثون انه لا يوجد تهديد وشيك حذر علماء الاحياء الصينيون الذين اجروا البحث من انه يجب تطبيق مراقبة دقيقة فورية للبشر وخاصة العاملين في صناعة لحوم الخنازير.

بدوره قال كريستيان ليندميير مسؤول من منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحافي في جنيف يوم الثلاثاء سنقرا الورقة بعناية لفهم ما هو جديد مضيفا ان من المهم التعاون على صعيد النتائج ومواصلة مراقبة اعداد الحيوانات.

واوضح ان الفيروس يسلط الضوء على اننا العالم لا يستطيع ان ينسى الحذر من الانفلونزا كما يحتاج الى ان يكون يقظا وان يواصل المراقبة حتى في ظل مواجهة جائحة كورونا بحسب تعبيره.

واحد من 3 سلالات!

يشار الى ان الدراسة قد نقلت قول بروفسور صيني اسمه كين تشو شانغ: نحن مشغولون حاليا بفيروس كورونا المستجد ومعنا الحق بذلك. لكن لا يجب ان نغفل عن الفيروسات الجديدة التي يمكنها ان تكون خطيرة في اشارة الى فيروسات G4 الخنزيرية الحاملة جميع السمات الاساسية لفيروس مرشح لان يصبح جائحة فهو قد يصيب عمالا في مسالخ بالصين او موظفين خرين يتعاملون مع الخنازير.

والفيروس الجديد هو مزيج واحد من 3 سلالات: احدها مماثل للموجودة بالطيور الاوروبية والسيوية اي H1N1 التي تسببت سلالته في 2009 بوباء والثانيH1N1 كان باميركا الشمالية والمحتوية سلالته على جينات من فيروسات انفلونزا الطيور والبشر وانفلونزا الخنازير لذلك فالمتغير G4 الجديد مثير للقلق بشكل خاص لان نواته هي فيروس لا يملك البشر مناعة ضدها بعد اي انفلونزا الطيور مع سلالات الثدييات المختلطة بحسب الدراسة التي اوضح معدوها ان اللقاحات المتوافرة حاليا لا تحمي من السلالة الجديدة لكن هناك امكانية لتعديلها وجعلها فعالة فيما يلقي الفيديو المعروض مزيدا من الضوء على جي 4 الجديد.

وهناك مشارك خر مع الفريق المعد للدراسة هو الاسترالي Edward Holmses عالم الاحياء بجامعة سيدني والمتخصص بدراسة مسببات الامراض وفيها يقول: يبدو ان الفيروس الجديد بطريقه للظهور في البشر وهذا الوضع يحتاج الى مراقبة دقيقة.

وتماشى معه عالم خر هو الصيني Sun Honglei المتخصص في التاليف العلمي بتاكيده على اهمية تعزيز المراقبة للخنازير الصينية للكشف عن الفيروس لان ادراج جينات G4 من وباء H1N1 يمكنه تعزيز التكيف مع الفيروسات مما يؤدي الى انتقال العدوى من انسان لخر كما قال.

اكثر من 500 مليون خنزير

فريق علمي خر بقيادة العالم Liu Jinhua الناشط مع الجامعة الزراعية الصينية قام بتحليل 30 الف خزعة تم سلخها من انوف خنازير في مسالخ 10 مقاطعات صينية اضافة الى 1000 اخرى من خنازير عليها اعراض تنفسية واتضح من هذه العينات التي تم جمعها بين 2011 و2018 ان فيها 179 فيروسا من انفلونزا الخنازير معظمها من سلالة G4 او احد سلالات G الخمسة الاخرى من سلالة الطيور الاوراسية اي اوروبا وسيا واتضح ان G4 اظهر من 2016 زيادة حادة وهو النمط الجيني السائد في تداول الخنازير المكتشفة في 10 مقاطعات صينية على الاقل.

مع ذلك اكدت Martha Nelson عالمة الاحياء في مركز فوغارتي العالمي بالولايات المتحدة ان احتمال انتشار الفيروس الجديد كوباء منخفضة لكننا يجب ان نكون يقظين لان الانفلونزا يمكن ان تفاجئنا على حد ما نصحت به خذة بعين الاعتبار ان في الصين اكثر من 500 مليون خنزير وبامكان المولود الفيروسي الجديد ان ينتقل من انسان لخر وهو ما يحتاج ايضا الى مزيد من التاكد.

الصين تعلن رسميا

الى ذلك اشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحافي الثلاثاء الى ان الحكومة تتابع عن كثب التطورات المتعلقة بهذا الامر. واضاف سنتخذ جميع الاجراءات اللازمة لمنع انتشار اي فيروس.

يذكر ان انفلونزا الخنازير كانت خلفت اكثر من 700 مليون اصابة حول العالم في 2009 اضافة الى ما يقرب من 17 الف حالة وفاة مؤكدة ابلغت عنها منظمة الصحة العالمية فيما تتوارد معلومات عن انها الجائحة كانت قتلت اكثر بكثير من الرقم المذكور.

العربية