باحثون يكشفون حقيقة علاقة فيتامين (د) بمنع أو علاج “كوفيد-19”

افترض الباحثون في دراسة حديثة ان فيتامين (د) قد يساعد في انقاذ حياة المرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد.

اقرا المزيد اعراض رئيسية تحذر من نقص فيتامين (د) في الجسم!

وفي ذلك الوقت حذر الكثيرون من ان الدراسة لم تتم مراجعتها من قبل باحثين خرين ولم تقترح استنتاجات من تجربة سريرية فعلية حيث يمكن مقارنة فيتامين (د) مع الدواء الوهمي. ولم يقس الباحثون مستويات فيتامين (د) او كما يعرف بـفيتامين الشمس في مرضى كوفيد-19 ايضا وبدلا من ذلك يبحثون في بيانات المرضى الاخرى ويستخدمون معلومات صحية جديدة لتحديد المستويات المتوقعة من فيتامين (د).

ودعا الخبراء في تلك الفترة الى عدم محاولة منع او علاج كوفيد-19 في المنزل بالفيتامينات او المكملات الصحية الاخرى التي تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي واتباع ارشادات الاطباء. بعد مرور بضعة اسابيع حذرت دراسة جديدة من ان الجرعات العالية من فيتامين (د) لا يمكن ان تمنع او تعالج كوفيد-19.

وكتب علماء من العديد من الجامعات والمؤسسات الطبية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة ورقة في مجلة BMJ Nutrition, Prevention and Health توضح بانه لا يوجد دليل علمي كاف لاثبات ال ثار المفيدة لفيتامين (د) في علاج مرض كوفيد-19.

وقالوا: ادى الانتشار المستمر لفيروس SARS-CoV-2 الجديد ومرض كوفيد-19 الناجم عنه الى نداءات بتوسيع نطاق استخدام مكملات فيتامين (د). وهذه الدعوات لا تستند الى دعم من الدراسات ذات الصلة في البشر في هذا الوقت ولكنها تستند الى تكهنات حول ليات مفترضة.

ويشرح الباحثون ان المزيد من الدراسات جار ويمكن ان تقدم اجابات حول تاثير فيتامين (د) على كوفيد-19. وحتى ذلك الحين لا ينصح بمكملات فيتامين (د). اقرا المزيد دراسة تكشف عن نظام غذائي مقترن بفيتامين C قادر على قتل الخلايا السرطانية

واضاف الباحثون: نوصي باستخدام الكميات المضبوطة الموصى بها لفيتامين (د) لتقييم ثار مكملات هذا الفيتامين على عدوى كوفيد-19. وحتى يتم الحصول على ادلة علمية اكثر قوة لفيتامين (د) نحذر بشدة من استخدام جرعات عالية من مكملات الفيتامين (اكبر من الحد الاعلى البالغ 4000 وحدة دولية / يوم اي 100 ميكروغرام / يوم).

ولا يعني هذا ان نقص فيتامين (د) يعد امرا بسيطا كما انه لا يعني ان معالجة نقص فيتامين (د) او زيادة تناوله له اي تاثير على فيروس كورونا الجديد.

وقالت كارولين غريغ من جامعة برمنغهام في تصريح لصحيفة تايمز اوف انديا: معظم فيتامين (د) ياتي من التعرض لاشعة الشمس ولكن بالنسبة لكثير من الناس وخاصة اولئك الذين يعزلون انفسهم مع وصول محدود الى ضوء الشمس خلال الوباء الحالي قد يكون الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) تحديا حقيقيا.

واضافت: على الرغم من وجود بعض الادلة على ان انخفاض فيتامين (د) مرتبط بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة الا انه لا توجد حاليا ادلة كافية على فيتامين (د) كعلاج لكوفيد-19 ويجب ان يتم تجنب المكملات الزائدة لانها قد تكون ضارة.

واشار الباحثون الى ان النظام الغذائي المتوازن يوفر الكثير من فيتامين (د) مع الاسماك الزيتية واللحوم الحمراء وصفار البيض والاطعمة المدعمة مثل حبوب الافطار وكذلك الحليب المدعم في الولايات المتحدة الامريكية وكندا.

وي نصح ايضا بالتعرض ال من لاشعة الشمس لتعزيز مستويات فيتامين (د). ويجب على المرضى طلب المساعدة من المهنيين الطبيين اذا كانوا بحاجة الى معالجة اي نقص محتمل في فيتامين (د).

المصدر: نيويورك بوست