باحثو هارفارد: التباعد الاجتماعي قد يكون ضرورة ملحة حتى عام 2022!

كشفت مجموعة من خبراء هارفارد انه قد تكون هناك حاجة الى درجة ما من التباعد الاجتماعي في الولايات المتحدة حتى عام 2022 لمنع تفشي كبير لفيروس كورونا.

وتوصل باحثون من T.H. Chan للصحة العامة في هارفارد الى هذا التنبؤ المقلق يوم الثلاثاء وط رح في مجلة العلوم.

ودرس الباحثون نماذج كمبيوتر مختلفة لمحاكاة كيفية انتشار فيروس كورونا على مدى السنوات الخمس المقبلة. اقرا المزيد كيف غي ر كورونا الحياة كما نعرفها حول العالم خلال 100 يوم فقط منذ الابلاغ عن اول اصابة!

وحللت النماذج ما اذا كان الفيروس موسميا ومدة استمرار مقاومة المناعة لدى المرضى المتعافين وشدة وتوقيت اجراءات المكافحة – واستنادا الى العدد المتزايد للحالات حول العالم قال الباحثون انه من غير المحتمل ان ي قضى على الفيروس قريبا وفقا للتقرير الذي قال انه قد تكون هناك حاجة للمسافة الاجتماعية من وقت ل خر لتخفيف العبء على المستشفيات اذا استمر الوباء.

وقال الباحثون في ظل قدرات الرعاية الحرجة الحالية يمكن ان تستمر المدة الاجمالية لوباء SARS-CoV-2 حتى عام 2022 ما يتطلب وضع تدابير للمسافة الاجتماعية بين 25 و75 من ذلك الوقت.

وكتب فريق البحث: لقد كان البعد الاجتماعي فع الا لدرجة انه لم يتم بناء مناعة سكانية. نلاحظ العبء الكارثي المحتمل على نظام الرعاية الصحية الذي يتم توقعه اذا كان الابعاد ضعيفا او لا يستمر لفترة طويلة بما فيه الكفاية لدرء المخاطر.

المصدر: نيويورك بوست