بارقة أمل.. نسبة الوفيات بكورونا في ووهان 1.4% فقط

اثبتت دراسة ان فيروس كورونا المستجد ادى الى وفاة 1.4% من الاشخاص الذين اصيبوا به في مدينة ووهان الصينية (البؤرة التي تفشى منها الى العالم في ديسمبر/كانون الاول الماضي) وهو اقل بكثير من التقديرات العالمية الحالية.

ويسجل العالم ارتفاعا كبيرا في الاصابات بـكوفيد 19 حيث تجاوزت 200 الف اصابة مؤكدة بالفيروس منذ ظهوره لاول مرة في المدينة الصينية اواخر العام الماضي.

%3.4 نسبة المنظمة الصحة

وقالت منظمة الصحة العالمية هذا الشهر ان نسبة الوفيات بالفيروس هي 3.4% من حالات الاصابة المؤكدة.

ولكن مع محدودية قدرات الفحص وترجيح ان تكون الحالات المؤكدة هي الحالات الاكثر خطورة فقط (حيث لا يتم رصد المصابين بالمرض الذين لا يظهرون اعراضا او يظهرون اعراضا خفيفة) فان العديد من الخبراء يشيرون الى ان معدل الوفيات الحقيقي هو اقل بكثير من نسبة الـ3.4%.

وراجع فريق من الباحثين حتى الن ثمانية مصادر بيانات عامة وخاصة منفصلة بشان فيروس كورونا في ووهان ويعتقدون انهم توصلوا الى تقدير اكثر دقة لمعدل الوفيات.

وتشتمل هذه الدراسة على بيانات حول حالات الاصابة المؤكدة التي لم يكن لاصحابها اي اتصالات بسوق الاسماك الذي انطلق منه الوباء وحالات مؤكدة لمسافرين جوا. وتحدد الدراسة التوزيع العمري لحالات الاصابة المؤكدة وللوفيات وللوقت بين ظهور المرض والوفاة.

ووجد الباحثون ان احتمالات الوفاة بعد ظهور اعراض كوفيد 19 هي 1.4%.

وحتى 29 شباط/فبراير الماضي سجلت الصين 79 الفا و394 حالة اصابة مؤكدة بالفيروس و2838 وفاة ما يعني ان 3.54% من الذين شخصت اصابتهم بالمرض فارقوا الحياة.

الا ان الباحثين قالوا ان البيانات لم تكن تضم الحالات الاقل حدة او التي ظهرت خلالها اعراض قليلة او لم تظهر فيها اعراض على المصاب. واشاروا الى ان تقديراتهم هي وسيلة افضل للنظر الى الفيروس والمشاكل التي يمثلها.

وراجعت الدراسة التي قادها جوزيف وو عالم الاوبئة المرموق في جامعة هونغ كونغ الدور الذي يلعبه العمر في احتمال الوفاة.

النسبة الدقيقة لكل فئة عمرية

واظهرت انه مقارنة مع من تتراوح اعمارهم ما بين 30 و59 عاما فانمن تتجاوز اعمارهم الـ59 عاماهم اكثر ترجيحا للوفاة بـ5.1 مرة عقب الاصابة بالمرض.

اما من تقل اعمارهم عن 30 عاما فانهم اقل عرضة للوفاة بنسبة 60%.

وخلص الباحثون الى ان خطر الاصابة المتوسطة والحادة بالفيروس تزيد بنحو 4% لكل عام بين البالغين الذين تتراوح اعمارهم ما بين 30 و60 عاما.

وقال وو انه يامل في ان تساعد تقديراته صانعي القرارات على اتخاذ التدابير الملائمة في الوقت الذيتعاني فيه العديد من الدول الاوروبية من اغلاقات.

وكتب وو: تقدير حالات الاصابة الملاحظة وغير الملاحظة مهم لغايات تطوير وتقييم استراتيجيات الصحة العامة والتي يجب اعتمادها والاخذ بعين الحسبان التكلفة الاقتصادية والاجتماعية وتلك المتعلقة بالحريات الشخصية.

العربية