ببساطة لا حل آخر لمجابهة الوباء… “إلا بهذه الطريقة”

بعد مرور 6 اشهر على ظهور فيروس كورونا الذي حصد ارواح 377 الف انسان حول العالم واستمرار الابحاث بغية تفكيك خفايا هذا الوباء والتوصل الى علاج او لقاح يقضي عليه توصلت دراسة جمعت عددا من الابحاث الى الطريق الاسلم لمكافحة هذا الفيروس التاجي المستجد.

فقد اظهرت اكبر مراجعة للدراسات حول انتقال عدوى فيروس كورونا ان الحفاظ على مسافة متر على الاقل بين الناس ووضع الكمامات وحماية العينين هي افضل الطرق للحد من خطر مرض كوفيد-19 الناجم عن الاصابة بالفيروس المستجد.

عاملان حاسمان

كما خلص الباحثون اثر مراجعة لدلائل مجمعة من 172 دراسة في 16 بلدا الى ان غسيل الايدي المتكرر والحرص على النظافة عاملان حاسمان ايضا على الرغم من ان جميع هذه التدابير مجتمعة لا توفر الحماية الكاملة.

وستساعد تلك النتائج التي نشرتها دورية لانسيت الطبية يوم الاثنين في توجيه الحكومات ووكالات الصحة بعد ان قدم بعضها نصائح متضاربة حول التدابير الوقائية لاسباب ابرزها توفر معلومات محدودة عن كوفيد-19.

افضل طريقة لتراجع الوباء

وفي هذا السياق قال هولجر شونمان من جامعة ماكماستر في كندا والذي شارك في قيادة المراجعة ان النتائج التي توصلنا اليها هي الاولى التي تجمع كل المعلومات المباشرة حول كوفيد-19 والتهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) ومتلازمة الشرق الاوسط التنفسية (ميرس) وتقدم افضل دليل متاح حاليا حول الاستخدام الامثل لهذه التدخلات البسيطة والشائعة للمساعدة في تسطيح المنحنى

بدوره اوضح ديريك تشو الاستاذ المساعد في جامعة ماكماستر الذي شارك في المراجعة انه يجب على الناس فهم ان وضع الكمامة ليس بديلا للتباعد الاجتماعي او حماية العينين اوالتدابير الاساسية مثل نظافة الايدي.

يذكر ان الدلائل الحالية تشيرالى ان طرق الانتشار الاكثر شيوعا لكوفيد-19 تكون عن طريق قطيرات الرذاذ وخاصة عندما يسعل الناس وتنتقل العدوى من خلال دخول القطيرات الى العينين او الانف او الفم اما مباشرة او عن طريق الاسطح الملوثة.

وقد وجد الباحثون ان التباعد الاجتماعي لمسافة متر على الاقل يقلل خطر انتقال كوفيد-19 لكن مسافة المترين يمكن ان تكون اكثر فاعلية.

كما اضافوا ان الكمامات ووسائل تغطية العينين قد تعزز الوقاية على الرغم من ان الدلائل على هذا اقل وضوحا.

العربية