برازيلي مصاب بالإيدز قد يكون أول شخص “يُشفى” من الفيروس باستخدام العقاقير وحدها!

اثارت الحالة الاولى لرجل مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية دخل مرحلة الشفاء طويلة الامد بعد ان عولج لمدة تقارب عاما واحدا اثارت ال مال في علاج محتمل لهذا المرض في المستقبل.

وعولج البرازيلي البالغ من العمر 34 عاما والذي ش خ ص بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2012 بقاعدة من العلاج بمضادات الفيروسات او ART المعززة بمضادات الفيروسات العكسية الاضافية بالاضافة الى عقار يسمى نيكوتيناميد وهو شكل من اشكال فيتامين B3.

وقال الاطباء يوم الثلاثاء ان العلاج المكثف توقف بعد 48 اسبوعا. وظل حمضه النووي لفيروس نقص المناعة البشرية في الخلايا واختبار الاجسام المضادة للفيروس سلبيا بعد 57 اسبوعا.

وقال اندريا سافارينو وهو طبيب في معهد الصحة الايطالي وشارك في قيادة التجربة في مقابلة مع الجمعية الخيرية البريطانية لمكافحة الايدز (NAM AIDSmap): ان هذه الحالة مثيرة للغاية و مل حقا ان تعزز المزيد من البحث في علاج فيروس نقص المناعة البشرية. اقرا المزيد اكتشاف جديد يوضح كيف يخفي فيروس نقص المناعة البشرية نفسه من العلاج

غير انه حذر من ان 4 مرضى خرين مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية عولجوا في التجربة بالمزيج المكثف نفسه من العقاقير لم يروا اي اثر ايجابي ضد الفيروس المسبب للايدز. وقال: من المرجح الا تكون النتيجة قابلة للتكرار. هذه اول تجربة (اولية) ولا اتوقعها بعد ذلك.

ومع تسابق العلماء لتطوير لقاحات وعلاجات لـكوفيد-19 تستمر الجهود لايجاد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية الذي اصاب اكثر من 75 مليون شخص وقتل ما يقرب من 33 مليون مريض منذ بدء الايدز في الثمانينيات.

وتعليقا على هذه الحالة الاخيرة التي تم تقديمها في مؤتمر الايدز في سان فرانسيسكو قالت شارون لوين اختصاصية فيروس نقص المناعة البشرية في معهد Doherty الاسترالي انها مثيرة للاهتمام للغاية ولكنها طرحت العديد من الاسئلة.

وقالت في تعليق بالبريد الالكتروني: بما ان هذا الرجل كان جزءا من تجربة سريرية اكبر سيكون من المهم ان نفهم تماما ما حدث للمشاركين ال خرين.

تجدر الاشارة الى ان المرضى الذين يحصلون على ادوية الايدز قادرون على السيطرة على الفيروس والتحكم في المرض وهناك طرق عديدة لوقف انتشاره ولكن 38 مليون شخص يعيشون حاليا مع فيروس نقص المناعة البشرية.

وتعززت ال مال بالشفاء من مرض الايدز في السنوات الاخيرة بحالتين منفصلتين للشفاء لدى مريضين وصفهما اطباء فيروس نقص المناعة البشرية بانهما شفيا وظيفيا بعد معالجتهما بعمليات زرع النخاع العظمي شديدة الخطورة والمعقدة.

المصدر: ميرور