بروفيسورة تكشف القدرات المذهلة لـ “كوفيد-19”

اشارت الدكتورة نتشا بارانوفا من جامعة جورج ميسون الامريكية الى ان المتعافين من كوفيد-19 لا ينقلون المرض ولكن يجب خضوعهم باستمرار لمراقبة طبية.

ووفقا لها من الضروري استمرار الاشراف الطبي على الذين تعافوا من كوفيد-19 لانهم يحتاجون الى فترة طويلة لاعادة تاهيلهم: نوم جيد هواء نقي تمارين بدنية. كما يمكن للاطباء وصف الفيتامينات والادوية المساعدة والمكملات الغذائية لهم. لذلك لا يمكنهم اعتبار انفسهم اصحاء 100% حتى بعد انتهاء العلاج ومدة الحجر الصحي. وتضيف يجب البدء باعادة تاهيل الجسم فورا. اقرا المزيد كورونا في العالم.. قفزة كبيرة لمعدل الاصابات اليومية والحصيلة تتجاوز 6,5 مليون

وتشير البروفيسورة الى انه على المتعافين من المرض اجراء فحوص للكلى وخاصة اولئك الذين خضعوا الى عمليات التهوية الميكانيكية للرئتين.وعلى كبار السن تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي للتاكد من عدم وجود جلطات مجهرية مخفية.

وتقول الخبيرة يمكن ان تنشا الاجسام المضادة لـ كوفيد-19 في جسم الانسان الى جانب تكاثر الفيروس. لذلك وجودها لا يضمن ان هذا المريض لا يعدي ال خرين. ولكن بعد مضي اسبوعين على شفاء المريض بالتاكيد لن يكون مصدرا لانتشار العدوى.

وتضيف لذلك في البلدان ال سيوية تستخدم قاعدة ثلاثة اختبارات: يجرى الاختبار الاول بعد مضي 72 ساعة على شفائه ويجب ان تكون نتائج هذه الاختبارات سلبية. ولكن اذا كانت نتيجة اي منها ايجابية فسوف تعاد الاختبارات ثانية.

وتشير بارونوفا الى ان الذين كانوا يعانون من حمى شديدة خلال مرضهم تنشا عندهم مناعة ثابتة ضد الفيروس. اما الذين كانت حرارتهم مرتفعة قليلا مدة يومين وسعال بسيط قد لا تنشا عندهم مناعة ثابتة ضد الفيروس. ومع ذلك هناك في كثير من الاحيان حالات استثنائية ولكن لا احد يمكنه تحديد نسبتها.

المصدر: نوفوستي