بسبب كورونا.. شلل الأطفال ينتشر بمناطق أفغانية خالية منه

رصدت افغانستان حالات شلل اطفال في مناطق كانت قد اعلنت خلوها منهذا المرض بعد توقف برامج التلقيح مؤقتا بسبب جائحة كورونا وفق ما قال مسؤولون اليوم الاحد.

وقال يان راسخ الناطق باسم برنامج القضاء على شلل الاطفال في افغانستان ان فيروس شلل الاطفال انتشر في ثلاث ولايات لم تبلغ عن اصابات لمدة تصل الى خمس سنوات.

واعلنت كل من بلخ وهراة وبدخشان رصد اصابة واحدة بشلل الاطفال مؤخرا.

ورغم ان عدد الاصابات الجديدة في انحاء البلاد بلغ هذا العام 14 مقارنة بـ26 في 2019 فقد اثار الموقع الجغرافي للاصابات المخاوف.

واوضح راسخ قائلا: عملنا بجد لسنوات وحاصرنا شلل الاطفال في مناطق جغرافية محدودة.

وتابع: تسبب فيروس كورونا المستجد في انتشار شلل الاطفال خارج هذه المناطق في الجنوب والجنوب الشرقي لافغانستان وهو الن يهدد السكان في كل انحاء البلاد.

من جهتها قالت وكالة الامم المتحدة للطفولة يونيسف الشهر الماضي انه تم تعليق حملات القضاء على شلل الاطفال في عشرات البلدان فيما علقت حملات التلقيح ضد الحصبة في 27 بلدا.

ولا تزالالنسخة البرية من فيروس شلل الاطفال تنتشر في بلدين هما باكستان وافغانستان لكن السلالة التي تحولت من اللقاح نفسه تسببت بتفشي المرض في افريقيا.

وعادة ما تنظم عشر حملات للتلقيح ضد شلل الاطفال في انحاء افغانستان كل عام لكن مهمتين فقط نفذتا قبل تفشي وباء كوفيد-19 وفق راسخ الذي امل في استئناف الحملات في تموز/يوليو المقبل.

وسجلت افغانستان حتى الن اكثر من 24500 اصابة بفيروس كورونا و471 وفاة الا ان خبراء يقولون ان العدد الفعلي للاصابات قد يكون اكبر نظرا الى عدد الفحوصات المحدود.

العربية