بشرى للمسنين.. امرأة بالـ103 من العمر تعافت من كورونا

شفيت امراة تبلغ من العمر 103 اعوام من فيروس كورونا المستجد في ايران على ما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية في وقت يعتقد فيه العلماء ان المرضيشكل خطرا على المسنيناكثر من بقية المصابين.

وقد ادخلت المريضة الى المستشفى في مدينة سمنان الواقعة على بعد حوالي 180 كيلومترا شرق طهران على ما اوضحت الوكالة في مقال نشرته مساء الثلاثاء من دون ان تورد اسم المريضة.

واضاف المقال نقلا عن ناويد داناي مدير المركز الاستشفائي الجامعي في مدينة سمنان: سمح لها بمغادرة المستشفى بعد تعافيها التام.

وذكرت الوكالة انها ثاني مريض متقدم جدا في السن يتعافى من فيروس كورونا في ايران.

وتحدثت الوكالة عن حالة رجل من كرمان في جنوب شرق البلاد شفي من الفيروس الذي يسبب التهابا رئويا حادا وهو في سن الـ91. وقد تعافى الرجل الاثنين بعدما مرض مدة ثلاثة ايام فقط رغم انه يعاني اساسا من ضغط مرتفع والربو.

ولم تحدد ايران العلاج الذي تلقاه المريضان.

وتعتبر ايران من اكثر البلدان تضررا من انتشار فيروس كورونا المستجد. وتسبب الفيروس فيها باكثر من 1100 وفاة واصابة اكثر من 17 الفا في محافظات البلاد الـ31.

وكان تقرير لمنظمة الصحة العالمية اعد بالشراكة مع السلطات الصينية اظهر ان نسبة الوفيات جراء الفيروس في صفوف من تجاوزوا سن الـ80 بلغت 21.9%.

العربية