بعد الخفافيش.. ضيف جديد ينقل الفيروس للإنسان

يبدو ان الخفافيش ظلمت منذ ديسمبر الماضي بعد ان وجهت لها وحدها اصابع الاتهام بتسلل فيروس كورونا المستجد منها الى الانسان ليضرب اكثر من 5 ملايين حول العالم ويهز اقتصادات كبرى.

فعلى مدى اشهر اكدت عدة دراسات وتحليلات ان الفيروس انتقل الى الانسان من الخفافيش مع امكانية ان يكون البنغول او ام قرفة او ما يعرف بـ كل النمل وهو حيوان صغير من الثدييات شكل بؤرة وسيطة نقلت العامل الممرض للانسان.

لكن الضيف الجديد هذه المرة اتى من هولندا مع سطوع اسم المينك.

فقد اعلنت وزارة الزراعة الهولندية اليوم الاثنين انها اكتشفت ما تعتقد انها ثاني حالة ينتقل فيها الفيروس التاجي للانسان بعد مخالطته احد حيوانات المينك المصاب.

خطر لا يذكر

الا ان الوزيرة كارولا شوتن اكدت في رسالة للبرلمان ان المعهد الوطني للصحة يعتقد ان خطر انتقال الفيروس من المينك للانسان خارج المزارع التي تعيش فيها هذه الحيوانات لا يذكر.

ياتي هذا بعد ان اعلنت الحكومة اكتشاف اصابة حيوان مينك في مزرعة بجنوب البلاد بالمرض في 26 ابريل الامر الذي ادى الى اجراء تحقيق اوسع شمل المزارع التي يربى فيها هذا الحيوان المطلوب من اجل فرائه.

وفي الاسبوع الماضي اعلنت الحكومة اكتشاف اول حالة لانتقال كوفيد 19 من المينك للانسان.

العربية