بعد السلمون القريدس متهم.. الصراع ينتقل إلى الطعام

ما زالت فصول الصراع بين الولايات المتحدة واميركا خلى خلفية الوباء الذي طال اكثر من 12 مليون م300 الف انسان حول العالم تتوالى وسط بوادر انتقاله الى الطعام.

اذ تتخذ الصين المزيد من الخطوات لمحاولة ربط انتشار فيروس كورونا بشحنات الاغذية القادمة من الخارج ناحية الخصم وان لم تكن مباشرة من اميركا.

اميركا ترد.. لا دليل

الا ان مسؤولون اميركيين صدوا تلك المحاولة مؤكدين ان المعطيات العلمية الراسخة لا تقدم اي دليل على وجود مثل هذا الارتباط.

فقد اصدرت ادارة الغذاء والدواء الامريكية بيانا جديدا بشان هذه المسالة بعد ان اعلنت الصين ان عينات من القريدس (الروبيان) المستورد كانت ايجابية للفيروس. وقال المتحدث باسم ادارة الغذاء والدواء بيتر كاسيل في رسالة بالبريد الالكتروني ليس لدينا اي دليل على ان الفيروس التنفسي Covid-19 ينتقل عن طريق الطعام او تغليف المواد الغذائية.

اتى ذلك بعد ان اعلنت الصين امس مؤقتا وقف استيراد سلع غذائية من ثلاث شركات اكوادورية غثر رصد الفيروس المستجد على اغلفة لحفظ القريدس المجلد خلال عمليات فحص جديدة لسلع مبردة اعقبت تفش جديد للفيروس في بكين.

وجاءت فحوص اجريت على تلك الاغلفة في مرافئ داليان وشيامن ايجابية حسبما ذكر المسؤول في الادارة العامة للجمارك بي كيشين في مؤتمر صحافي الجمعة. وقالت سلطة الجمارك انها ستوقف موقتا استيراد السلع من الشركات الاكوادورية الثلاث التي جاءت الفحوص على سلعها ايجابية.

سمك السلكون

يذكر ان الحذر والخوف من احتواء بعض الاطعمة البحرية على الفيروس كان ظهر الشهر الماضي في بكين بعد ان سجلت العاصمة موجة تفش جديدة اثر اكتشاف الفيروس التاجي على الواح تقطيع تستخدم لتحضير سمك السلمون المستورد في سوق شينفادي الكبير للبيع بالجملة.

وكانت السلطات الصينية حظرت في وقت سابق الواردات من عدد من منتجي السلع الغذائية في الخارج ومنها شركة لتصدير الدواجن الاميركية وشركة لحوم المانية.

كما اطلقت الصين حملة على مستوى البلاد لفحص سلع غذائية مبردة من دول عالية المخاطر.

يشار الى ان مسؤولين في منظمة الصحة العالمية كانوا استبعدوا ان ان تكون الاصابات الجديدة التي ظهرت في العاصمة الصينية ناجمة عن استيراد او تعبئة السلمون.

العربية