بعد “اللحم النباتي”.. “البيضة النباتية” قريباً في الأسواق!


يعتبر البيض من اكثر انواع الاطعمة استهلاكا في جميع انحاء العالم اذ تشير احصائيات عالمية الى ان الفرد يستهلك 145 بيضة في السنة بحسب منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة (الفاو).

ومع تغير عادات الاكل وشيوع النظام الغذائي النباتي بدا البحث عن بديل للبروتين الحيواني الغني الذي يحتويه البيض. وشك ل النجاح العالمي الذي حققته شرائح اللحم الخالية من المواد الحيوانية والتي صنعتها شركتا Impossibles Foods وBeyond Meat الامريكيتان دافعا للبحث عن بديل للبيض حسب موقع دوكتيسيمو الفرنسي.وبعد جهود كبيرة تمك ن مهندسان فرنسيان في البيولوجيا الصناعية وهما فيليبين سولير وشيلين تافيسوك من التوصل الى صيغة لانتاج البيض دون حاجة الى دجاجة. وكشف المهندسان في شهر ايار/ مايو 2020 ان هذا النجاح جاء نتيجة لتحد عملا على تجاوزه والمتمثل في خلق بديل لبيض الدجاج بافضل شكل ممكن حسب ما نشره موقع مادينيس الفرنسي.

وتمكن المهندسان الفرنسيان الشابان من صناعة بيضة سائلة غنية بالبروتين النباتي. وقالا في تصريحات نقلها موقع مادينيس في مقاله حول الموضوع ان بيضة الخضار النيئة تشبه بيضة الدجاج لكن كل شيء داخلها مختلف حسب وصفهما.

وظلت الصيغة المتوصل اليها سرية لكن الاكيد بحسب المنتجين لها انها مصنوعة من منتجات نباتية ومعدنية. واظهرت الاختبارات التي اجريت على النموذج الاولي ان هذا البديل النباتي للبيض يحتوي على بروتين اكثر كما انه غني بالكربوهيدرات والدهون ويحتوي على الياف اكثر من بيض الدجاج حسب ما نقله تقرير موقع مادينيس.

واكد المهندسان الفرنسيان انه يمكن طهي البيضة النباتية بنفس طريقة طهي بيض الدجاج واضافا: يعد هذا التشابه مهما بالنسبة لنا حتى يتمكن المستهلكون ومن بينهم الاشخاص الذين يعانون من الحساسية من البيض من استهلاكها بسهولة مشيرين الى ان 9.5 بالمائة من الاطفال في فرنسا لديهم حساسية من البيض وهو ما يصعب الحياة على الكثير من الاسر يضيف المهندسان في تصريحاتهما لموقع مادينيس.

ويبدو ان البيض النباتي يحظى بالاهتمام في دول اخرى ايضا فقد بدات شركة هندية ايضا بانتاجه. ونقلت مجلة دوكتيسيمو الصحية خبر تطوير شركة EVO Foods وصفة تعتمد على البروتينات النباتية لتكوين بيضة خالية من البروتين الحيواني. وقدمت الشركة الناشئة بيضتها النباتية على شكل سائل.وتقوم الشركة الهندية باستخلاص البروتينات المكونة للبيضة الجديدة السائلة من النباتات ثم يتم تخميرها وحقنها بمواد خاصة. ولم تذكر الشركة اسم الخضروات التي تستخرج البروتين منها لكن ذكرت انه يمكن حفظ البيضة في الثلاجة لمدة ستة اشهر حسب مقال لموقع جريدة لاديبيش الفرنسية.

هذا الابتكار الغذائي الفريد من نوعه فتح شهية المستثمرين الامريكيين ايضا والذين اعلنوا عن موعد لاطلاقه في الولايات المتحدة خلال شهر نيسان/ ابريل 2021 يضيف مقال جريدة لاديبيش.

DW