بيانات أمريكية جديدة تكشف ما يزيد خطر الوفاة بكورونا بـ12 ضعفا!

اظهر تقرير جديد ان مرضى فيروس كورونا الذين يعانون من حالات كامنة هم اكثر عرضة لمضاعفات كبيرة.

وك شف ان اولئك الذين يعانون من مشاكل صحية كامنة اكثر عرضة لدخول المستشفى بنحو ست مرات وفقا للباحثين من مراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها (CDC).

وتبي ن ان المرضى الذين يعانون من الفيروس والامراض المزمنة مثل مرض السكري وامراض الرئة اكثر عرضة للوفاة بنحو 12 مرة.

وفي التقرير حللت CDC بيانات من 1.7 مليون حالة ا بلغ عنها لوكالة الصحة الفدرالية بين 22 يناير و30 مايو.

ومن بين الحالات المدروسة كان هناك 287320 – نحو 22% من الاجمالي ndash; من الافراد الذين يعانون من حالات صحية موجودة مسبقا.

New CDC report: People with underlying medical conditions such as heart disease amp; diabetes infected with #COVID19 were hospitalized 6X as often as otherwise healthy individuals amp; died 12X times as often. byLenaSun WashingtonPosthttps://t.co/M59UbkV43pmdash; Daniel Kraft, MD ( daniel kraft) June 16, 2020

ووجد الباحثون ان الحالات الصحية الاساسية الاكثر شيوعا كانت امراض القلب والاوعية الدموية والسكري وامراض الرئة. وزهاء 32% مصابون بامراض القلب والاوعية الدموية و30% مصابون بمرض السكري ونحو واحد من كل 5 يعانون من امراض الرئة. اقرا المزيد اكتشاف مضاعفات جديدة يسببها كوفيد-19

وشملت الحالات المزمنة الاقل شيوعا: امراض الكبد والامراض التي تضعف جهاز المناعة والمشاكل العصبية.

وكان المرضى الذكور اكثر عرضة بقليل من الاناث للاصابة بمشاكل اساسية ولكن ليس بما يكفي لتكون ذات دلالة احصائية.

وربما ليس من المستغرب ان يكون عدد حالات القبول في وحدة العناية المركزة اعلى بين اولئك الذين يعانون من حالات كامنة في الفئة العمرية من 60 الى 69 عاما بنسبة 11%. ولدى اولئك الذين تتراوح اعمارهم بين 70 و79 عاما بنسبة 12%.

وفي الوقت نفسه كانت الوفيات اعلى 12 مرة حيث توفي 19.5% من المرضى الذين يعانون من حالات كامنة م بلغ عنها مقارنة باولئك الذين لم يتم الابلاغ عن حالاتهم عند 1.6%.

وكشف التقرير ايضا ان الوفيات اكثر شيوعا بين اولئك الذين تتراوح اعمارهم من 80 عاما وما فوق بغض النظر عن الحالات الموجودة مسبقا ولكن زهاء 50% من جميع الوفيات كانت في تلك الفئات العمرية التي تعاني من مرض صحي مزمن.

ويقول مركز السيطرة على الامراض ان النتائج تشير الى ان الاطباء ومقدمي الرعاية الصحية ال خرين بحاجة الى ايلاء اهتمام وثيق للمرضى الذين يعانون من حالات كامنة حتى لا يصابون بمرض شديد.

وكتب المعد ون: المراقبة على جميع مستويات الحكومة وتحديثها المستمر امر بالغ الاهمية لرصد حالات كوفيد-19 وتحديد المجموعات المعرضة لخطر الاصابة والنتائج الوخيمة.

المصدر: ديلي ميل