تحذير.. التنزه مع حيوانات أليفة مستأجرة يعرضك للوقوع في حبائل الفيروس التاجي

حذر خبراء روس من المخاطر الناجمة عن استئجار حيوانات اليفة للتنزه بها على خلفية الحجر الصحي الطوعي.

وشدد الخبراء على ان من يقوم باستئجار مثل هذه الحيوانات الاليفة يواجه خطر الاصابة بعدوى الفيروس التاجي من خلال لمس وبرها.

ورصد من جهة اخرى ان التنزه بحيوانات مستاجرة يتسبب في اضرار نفسية للحيوانات الاليفة ذاتها.

وبرزت في عدة مناطق في روسيا اعلانات يبدي من خلالها البعض استعدادهم لتاجير كلابهم للجيران وبلغت قيمة التنزه بكلب في مدينة سان بطرسبوغ على سبيل المثال لمدة ساعة 400 روبل اي ما يعادل نحو 6 دولارات.

وقال ايليا سيريدا كبير الاطباء في عيادة سبوتنيك البيطرية ورئيس اتحاد الاختصاصيين في تشخيص الامراض الوراثية ان تنزه عدة اشخاص مع كلب يزيد من احتمال تفشي الوباء بينهم.

وعلى الرغم من تاكيد تقارير ان القطط معرضة للاصابة بالفيروس التاجي الا ان منظمة الصحة العالمية اعلنت انها تحقق في الامر.

وكانت دراسة نشرت مؤخرا افادت بان القطط يمكن ان تصاب بالفيروس التاجي الجديد ورات ان امكانية اصابة الكلاب بالعدوى مستبعدة ودفع هذا الامر منظمة الصحة العالمية الى الاعلان انها ستفحص بشكل اكثر دقة مسالة انتقال الفيروس التاجي من البشر الى الحيوانات الاليفة.

وقالت في هذا السياق ماريا فان كيرخوف عالمة الاوبئة في المنظمة: لا نعتقد ان الحيوانات الاليفة تلعب اي دور في نقل العدوى لكننا نعتقد بوجود امكانية لانتقال العدوى اليها من شخص مصاب.

وكانت دراسة نشرت على الموقع الالكتروني لمجلة ساينس قد توصلت الى ان القوارض يمكن ان تصاب ايضا بالفيروس المسبب لمرض كوفيد -19.

وراى الخبراء في هذه الدراسة ان الكلاب والدجاج والخنازير والبط من غير المرجح اصابتها بالعدوى.

وذكر تقرير لوكالة رويترز انه باستثناء حالات قليلة رصدت لانتقال العدوى للقطط والكلاب لا توجد ادلة قوية على ان الحيوانات الاليفة يمكن ان تكون حاملة للفيروس.

المصدر: رويترز + lenta.ru