ترامب يدخل على خط قضية قرصنة كمامات صينية إلى ألمانيا

حتى الرئيس الامريكي دونالد ترامب اضطر للتدخل لنفي اتهامات بـ قرصنة تتعلق بتعاقد حول 200 الف كمامة طبية كانت متجهة الى برلين وقال مسؤولون المان انها فقدت وسط نقص عالمي خلال جائحة فيروس كورونا.

وكان اندرياس جايزل وزير داخلية ولاية العاصمة الالمانية برلين قد قال يوم الجمعة ان مسؤولين امريكيين في تايلاند صادروا كمامات وجه طبية متهما الولايات المتحدة بـالقرصنة العصرية واستخدام اساليب الغرب المتوحش.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الابيض ليل السبت – الاحد (5 ابريل نيسان 2020)لم يكن هناك عمل قرصنة بل على العكس. وكان المسؤولون الالمان قد قالوا في البداية انهم تعاقدوا مع شركة امريكية مما ادى الى تكهنات بان الشركة هي (ثري ام) لكن المسؤولين قالوا في وقت لاحق انه كان تاجر ا الماني ا. وقالت ثري ام في وقت سابق لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.ا) انها لم تجد ما يشير الى مصادرة الكمامات. كما ان الشركة ليس لديها اوراق تفيد بوجود شحنة اقنعة متجهة الى برلين. وقال مسؤولون في برلين يوم السبت انهم ما زالوا يعملون لتحديد ما حدث لكمامات الوجه اف اف بي2- المعتمدة.

جسر جوي بين الصين واوروبا

في سياق متصل قامت شركة ايرباص الاوروبية لانتاج الطائرات بنقل ملايين الاقنعة الطبية من الصين الى اووربا ضمن جسر جوي تنفذه الشركة الاوروبية للتعامل مع ازمة كورونا.

وقالت الشركة مساء السبت انها اطلقت طائرة تابعة لها امس من تولوز الفرنسية الى تيانين بالصين في رحلة تجريبية لتعود وعلى متنها حوالي اربعة ملايين قناع وجه سينقل جزء منها ايضا الى هامبورغ شمالي المانيا.

واضافت الشركة ان جزءا من هذه الاقنعة سيبقى في المانيا والباقي سينقل الى تولوز لتوزيعه على المستشفيات وغيرها من المؤسسات الصحية في الدول التي تشارك في تصنيع طائرات ايرباص وهي اسبانيا وفرنسا وبريطانيا. واشارت الشركة الى ان عدة رحلات جوية بين اوروبا والصين نظمت خلال الايام الماضية من اجل تزويد المستشفيات الاوروبية بحوالي ستة ملايين قناع وجه صحي.

ح.ز/ م.س (د.ب.ا)

DW