“”تعشى وتمشى!”.. مثل صحيح في زمن كورونا أيضاً؟

منذ ظهور فيروس كورونا المستجد والعالم يتغير من حولنا بالتدريج. تغير ترك بصماته على اجسامنا ايضا . ففي ظل تدابير منع انتقال العدوى اضطر كثيرون حول العالم للبقاء في منازلهم لفترات اطول من المعتاد.

وادت قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية وكذا تحول تناول الطعام الى نوع من التسلية عند البعض في هذه الفترة الى زيادة الوزن بسبب حرق الجسم سعرات حرارية اقل عن المعتاد قد تصل عند الشخص البالغ الى 400 سعرة حرارية اقل يوميا كما تقول اخصائية التغذية جنيفر اوبيرت. ولهذا السبب توصي اوبيرت في هذا الوقت بتناول وجبات تحتوي على سعرات حرارية اقلوالاهم من ذلك الاكثار من الحركة قد الامكان وليس الاكتفاء بالحركة والمشي داخل المنزل بين الاريكة والثلاجة.

تلقى ممارسة المشي وسط الطبيعة لاستنشاق الهواء النقي والابتعاد قليلا عن اجواء البيت اقبالا كبيرا في هذه الفترة خاصة لدى اولئك الذين يرغبون في مزاولة رياضة المشي لاستعادة رشاقتهم وحرق الدهون المتراكمة خلال الحجر الصحي لكن هل هناك وقت محدد للمشي ام ان له الفوائد نفسها في اي توقيت كان

كشفت مجلة InStyle المتخصصة في عالم الموضة واسلوب الحياة ان افضل وقت لمن يرغب في ممارسة رياضة المشي من اجل انقاص الوزن هو وقت المساء وبالتحديد مباشرة بعد تناول وجبة العشاء.

يفضل معظمنا تناول وجبات دافئة في المساء وقضاء بقية اليوم على الاريكة هذه العادة تبقي مستوى السكر في الدم مرتفعا لساعات وتراكم الدهون بسبب عدم ممارسة التمارين الرياضية بعد الوجبة. لهذا ي نصح بالخروج للمشي بعد تناول وجبة العشاء مباشرة بدلا من الاستلقاء على الاريكة ما يساعد على ابطاء ارتفاع مستوى السكر في الدم وكذلك سير عملية التمثيل الغذائي بشكل افضل حتى اثناء النوم.

من جهة اخرى وجد فريق بحثي تابع لجمعية السكري الامريكية ان المشي لمدة 15 دقيقة بعد العشاء اكثر فعالية من المشي لمدة 45 دقيقة في الصباح او عند الظهر. وان المشي في هذا التوقيت بالذات يحفز عمليتي التمثيل الغذائي والهضم ويضمن ايضا نقل الطعام بشكل اسرع من خلال الجهاز الهضمي.

وحسب مجلة InStyle يفضل الذهاب في نزهة وسط الطبيعة على الاقل ثلاث الى خمس مرات في الاسبوع مباشرة بعد تناولك وجبة العشاء. اذ ينبغى الا تتعدى المدة الزمنية التي تفصل بين تناول اللقمة الاخيرة من وجبة العشاء والبدء في المشي خمسة عشر دقيقة كحد اقصى.

DW