تقارير .. تشريح أول حالة وفاة بكورونا في أمريكا يكشف عن “سبب غريب” لموت الضحية!

كشفت عمليات تشريح بقايا من اول حالة وفاة معروفة بسبب كوفيد 19 في الولايات المتحدة ان الموت نتج عن تمزق في القلب ناجم عن هجوم الفيروس وفقا لتقارير اخبارية.

وتوفيت امراة بالغة من العمر 57 عاما تدعى باتريسيا داوود من سان خوسيه كاليفورنيا في منزلها يوم 6 فبراير بعد ان عانت من اعراض تشبه عدوى الانفلونزا وفقا لـ Mercury News. وفي ال ونة الاخيرة وجد تحقيق وفاتها انها كانت مصابة بالفعل بفيروس كورونا الجديد ما يعني ان وفيات كوفيد 19 الامريكية حدثت قبل اسابيع مما اعت قد. اقرا المزيد عالم فيروسات بريطاني يكشف خطورة يشكلها كورونا على دماغ الانسان

وتوقعوا في البداية ان وفاة داوود كانت نتيجة نوبة قلبية. ولكن ال ن اظهر تقرير تشريح الجثة ان الفيروس انتشر الى عضلة القلب وان العدوى الفيروسية تسببت في تمزق صمام في قلبها حسبما ذكرت Mercury News.

وقالت الدكتورة جودي ميلينيك اخصائية الطب الشرعي التي لم تكن مشاركة في دراسة حالة المراة: الجهاز المناعي هاجم الفيروس واثناء ذلك اتلف القلب ما ادى الى انفجاره.

واضافت ميلينيك ان هذا النوع من تمزق القلب يحدث بشكل اكثر شيوعا لدى الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول او تشوهات في عضلة القلب. ولكن حالة داوود كانت غير عادية للغاية لان قلبها كان بحجم ووزن طبيعيين على حد قولها.

وفي حديثها مع The San Francisco Chronicle قالت: هناك شيء غير طبيعي في حقيقة ان قلبا طبيعيا تماما انفجر. القلوب السليمة لا تتمزق.

وبحسبما ورد كانت داوود في صحة جيدة ومارست الرياضة بانتظام قبل مرضها.

وذكرت دراسات علمية سابقة ان هناك علاقة بين كوفيد 19 والقلب حيث وجدت دراسة صغيرة في الصين ان اكثر من 1 من كل 5 مرضى كورونا عانوا من تلف في القلب نتيجة للعدوى.

المصدر: لايف ساينس