تقارير عن إصابة متعافين من كورونا مجدداً.. ومنظمة الصحة تدقق

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم السبت انها تدرس تقارير تفيد بان بعض مرضى كوفيد-19 جاءت نتائج فحوصهم ايجابية مرة اخرى بعد ان كانت سلبية وكانوا على وشك الخروج من المستشفيات.

وكان مسؤولون في كوريا الجنوبية ذكروا امس الجمعة ان 91 مريضا كان يعتقد انهم تعافوا من فيروس كورونا المستجد ثبتت ايجابية تحاليلهم مرة اخرى. وقالت جيونج ايون كيونج مديرة المراكز الكورية لمكافحة الامراض والوقاية منها في مؤتمر صحافي ان الفيروس ربما يكون قد نشط مجددا لكن العدوى لم تنتقل للمرضى مرة اخرى.

وردا على سؤال من وكالة رويترز عن التقرير قالت منظمة الصحة العالمية في بيان مقتضب: نحن على علم بهذه التقارير التي افادت بان افرادا اثبتت التحاليل سلبية اصابتهم بكوفيد-19.. جاءت نتائج فحوصهم ايجابية مرة اخرى بعد بضعة ايام.

وقالت: نحن على اتصال وثيق مع خبرائنا الاكلينيكيين ونعمل بجد للحصول على مزيد من المعلومات حول تلك الحالات الفردية. من المهم التاكد من انه عندما يتم جمع عينات للاختبار من المرضى المشتبه بهم يتم اتباع الاجراءات بشكل صحيح.

واضافت المنظمة بما ان كوفيد-19 هو مرض جديد فنحن بحاجة الى المزيد من البيانات المتعلقة بالوباء لاستخلاص اي استنتاجات حول طريقة تفشي الفيروس.

انتكاسة لمبدا المناعة

وامس ذكر مسؤولون في كوريا الجنوبية ان 91 مريضا كان يعتقد انهم تعافوا من فيروس كورونا ثبتت ايجابية تحاليلهم مرة اخرى. وازداد عدد الحالات من هذا النوع في كوريا الجنوبية حيث يوم الاثنين كان هناك فقط 51 مريضا عاودهم الفيروس.

وقال مسؤولو الصحة في كوريا الجنوبية انه لم يتضح بعد السبب وراء هذا الاتجاه فيما لا تزال الفحوص والتحليلات جارية.

ويشكل احتمال عودة الاصابة بالعدوى مصدر قلق للعالم حيث تامل بلدان كثيرة في ان يطور من اصيبوا بالعدوىمناعة تحول دون عودة الوباء الى الظهور.

وتم الابلاغ عن شفاء ما يقرب من 7000 كوري جنوبي من مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

تفسيرات محتملة

وقال كيم ووجو استاذ الامراض المعدية في مستشفى جورو بجامعة كوريا ان العدد سيزداد وان الرقم 91 هو مجرد بداية الن. واعتبر انه من المرجح ان تكون قد حدثت انتكاسة للمرضى دون التعرض للاصابة مرة اخرى.

من جهته قال خبراء خرون ان نتائج الفحوص الخاطئة يمكن ان تكون ايضا هي المسؤولة عن هذه الحالات كما اشاروا الى ان بقايا الفيروس يمكن ان تظل في اجسام المرضى لكنها لا تكون معدية او ذات خطورة على المريض او الخرين.

وفي هذا السياق قال جونج كي ساك الاستاذ بمستشفى القلب المقدس التابع لجامعة هاليم: هناك تفسيرات مختلفة ومتغيرات كثيرة معتبرا انه يتعين على الحكومة ان تتخذ اجراءات ازاء كل من هذه المتغيرات.

العربية