تقنيات تنفس بسيطة يمكنها أن تقلل من خطر فيروس كورونا

كشف عدد من الخبراء ان تقنيات التنفس البسيطة يمكن ان تساعد في تقليل خطر الاصابة بفيروس كورونا.

وقال الخبراء لصحيفة ذي صن البريطانية ان التباعد الاجتماعي وغسل اليدين هما اهم طريقتين لوقف العدوى ولكن هناك اشياء اخرى يمكن ان تساعد. اقرا المزيد تقارير .. تشريح اول حالة وفاة بكورونا في امريكا يكشف عن سبب غريب لموت الضحية!

وكشف اختصاصي تقويم العظام توم باري مالك شركة LiveLong Ltd في سوفولك ان تقنيات التنفس يمكن ان تساعد بطريقتين.

واوضح انه ببساطة يجب التنفس من الانف بدلا من الفم عندما تكون في الخارج وهو ما يمكن ان يساعد في تقليل المخاطر.

ولا يقوم الانف فقط بتصفية الهواء الذي نتنفسه لمنع دخول الجراثيم الى الرئتين بل يمكنه ايضا زيادة مستويات الاكسجين في الدم بنسبة تصل الى 15%.

واظهرت الدراسات ان زيادة مستويات الاكسجين يمكن ان تقلل من التوتر والقلق وبناء جهاز مناعة اقوى.

واخبر توم صحيفة ذي صن: الاكسجين هو مصدر طاقة للتنفس في خلايانا. والتنفس من خلال الانف يعمل كمرشح طبيعي ما يساعد على التخلص من الملوثات والجراثيم قبل ان يصل الى الرئتين.

واضاف: لذا من خلال التنفس من الانف عندما تتسوق للحصول على الضروريات يمكنك تقليل خطر الاصابة بفيروس كورونا بابقاء فمك مغلقا. اقرا المزيد كيف يمكن ان يكون فقدان الوزن مفتاحا للنجاة من مرض كورونا!

اما الطريقة الاخرى المهمة التي يمكن ان يساعد بها التنفس الانفي على خفض خطر الفيروس هي زيادة مستويات الاكسجين.

وذلك لان التنفس من خلال الانف يطلق اكسيد النيتريك وهو ضروري لزيادة ثاني اكسيد الكربون في الدم وهو بدوره ما يطلق الاكسجين.

واكسيد النيتريك هو غاز عديم اللون ينتج في الجيوب الانفية ويساعد على تمدد الاوعية الدموية ما يجعلها اوسع واكبر.

وكلما كانت الاوعية الدموية اكبر زادت كمية الاكسجين التي يمكن ان تحملها في مجرى الدم الى اعضاء الجسم الحيوية.

وبالاضافة الى انتاج اكسيد النيتريك بشكل طبيعي فقد تم استخدامه لسنوات في الطب من خلال مزجه عادة مع الاكسجين لعلاج المرضى في الرعاية الحرجة وغالبا لعلاج الاطفال الذين يعانون من عيوب خلقية. اقرا المزيد الكشف عن فكرة جريئة وخطيرة لتسريع ابحاث لقاحات فيروس كورونا !

وقال توم ان اكسيد النيتريك معروف بقدرته على المساعدة في القضاء على الفيروسات. وتم اختباره على المرضى خلال جائحة 2002-2003 الناجمة عن مرض سارس.

وال ن تم اطلاق تجربة جديدة في الولايات المتحدة لاختبار فوائد اكسيد النيتريك في المرضى الذين يعانون من Covid-19.

ويامل العلماء ان يساعد الغاز في قتل الفيروس في عمق الرئتين وكذلك الحد من تلف الرئة وضرورة دخول المرضى في جهاز التنفس الاصطناعي.

ولا يؤدي التنفس عبر الانف الى زيادة مستويات اكسيد النيتريك فحسب بل ايضا الى ابطاء معدل التنفس.

واوضح توم ان هذا يساعدك على اخذ انفاس اطول واعمق وبالتالي يمكنك الحصول على مزيد من الاكسجين الى رئتيك. اقرا المزيد عالم فيروسات بريطاني يكشف خطورة يشكلها كورونا على دماغ الانسان

وقال توم: كلنا نعرف كيف نتنفس ونفعل ذلك طوال اليوم وكل يوم. ولكن لكي تتنفس بعمق فعليك ان تتعلم كيف تفعل ذلك. اقول لمرضاي ان الامر مثل الذهاب الى صالة الالعاب الرياضية. لن تصبح لائقا بعد جلسة واحدة عليك تدريب جسمك. ويمكنك تدريب جسمك على التنفس بشكل افضل.

واشار توم الى ان عليك البدء بوضع يديك على جانب القفص الصدري السفلي. وعندما تاخذ نفسا عميقا ركز على تنفس يديك وستشعر بان القفص الصدري يتسع.

وتابع: هذا يساعد على تنشيط الحجاب الحاجز ويعني انه يمكنك اخذ نفس كامل يساعدك على ملء الرئتين. كرر هذا بانتظام طوال اليوم.

ويمكن ان تساعد زيادة مستويات الاكسجين عن طريق التنفس بعمق ومن خلال الانف اولئك الذين يعانون من اعراض Covid-19.

المصدر: ذي صن