ثلاثة أساب تمنعك من وضع الكمامة على ميك آب

باتت كمامة الوجه الزامية في عدد كبير من دول العالم خاصة في الفضاءات العامة ووسائل النقل العمومية وداخل مراكز التسوق. كما انها تحولت الى وسيلة وقاية اساسية لمكافحة جائحة كورونا العالمية.

ولاننا نستخدم الكمامة بشكل يومي فان ذلك سوف يؤثر حتما على عاداتنا بعض الشيء كاستخدام الماكياج على سبيل المثال. فهل لا زالت هناك حاجة لماكياج الوجه رغم ان قطعة قماش سوف تغطي ثلثيه والاهم منذ لك هل الجمع بين الماكياج والكمامة معادلة صحية اساسا !

بالنسبة لخبراء البشرة فالامور واضحة تماما لا يجوز استخدام الكمامة على ميك ب لما لذلك من اضرار عديدة.

المشكل الاو لي ان الكمامة سواء كانت طبية او عادية من القماش سوف تلتصق بميك ب وسيظهر عليها بقع من الوسخ والاصباغ من الصعب التخلص منها حتى عند الغسيل.

اما بالنسبة للبشرة فان وضع ميك ب وفوقه الكمامة امتحان عصيب. والسبب يعود الى ارتفاع الحرارة في المنطقة التي تغطيها الكمامة ما يشبه الظروف المناخية في المناطق الاستوائية. فبفعل عملية الشهيق والزفير تتولد تكتلات هوائية حارة تحت الكمامة وهذا يؤدي الى رطوبة شديدة مع حرارة مرتفعة وتعر ق في المنطقة المغطاة بالكمامة. وهذا بدوره يؤدي الى ظهور التهابات ونثور على الجلد او ما يسمى بـحب الشباب وقد تتطور الامور الى حساسية قد تؤثر حتى على لون البشرة فيما بعد ذلك.

سبب ثالث يتجلى في ان ميك ب قد يقلل من الوظيفة الوقائية للكمامة. لماذا لان مساحيق الماكياج في الغالب تحتوي على مواد ذهنية. والكمامة خاصة الطبية تستشف هذه المواد الذهنية ما يجعل عملية التنفس صعبة تماما مثل مهمة صد الفيروسات والميكروبات.

DW