ثلاثة علماء كبار وجدل حول “الموجة الثانية” للفيروس التاجي

دفع عالم الفيروسات الايطالي الاستاذ في جامعة بادوا اندريا كريسانتي بفرضية جديدة عن موجة عدوى ثانية محتملة للفيروس التاجي (كورونا).

وراى الاكاديمي الايطالي المتخصص ان موجة ثانية محتملة لوباء الفيروس التاجي يمكن ان تحدث في فصل الشتاء القادم.

وقال كريسانتي في هذا الشان: لا احد يعرف على وجه اليقين لكن هناك احتمال كبير بان ذلك سيحدث. ومن المحتمل جدا ان يحصل في الشتاء القادم.

من جهة اخرى ابدى عالم الفيروسات الايطالي عدم رضاه على قرار الحكومة السويدية بعدم فرض قيود صارمة للحجر الصحي لمواجهة الوباء.

وقال الاكاديمي الايطالي في هذا السياق: ارى ان ذلك كان قرارا متسرعا بالنسبة للسويد واعتقد ان السويد تدفع ثمنا باهظا لهذا القرار. مات هناك الكثير من الناس بسبب الفيروس والعدوى لم تضعف. ونتيجة لهذا القرار اغلقت الدول المجاورة حدودها مع السويد.

وذكر عالم الفيروسات الايطالي انه لا يوجد حتى ال ن دليل علمي على ان انسانا واحدا اومجموعة سكانية كاملة يمكن ان تحقق مناعة مستقرة وطويلة الامد ضد الفيروسات التاجية.

بالمقابل اعلن عالم الفيروسات الايطالي ال خر ماسيمو كليمنتي في 11 يونيو ان نتائج الدراسات العلمية الاخيرة تعطي املا بانه لن تكون هناك موجة ثانية للفيروس التاجي.

وراى كليمنتي ان الفيروس التاجي الجديد سيضعف كثيرا الى درجة انه لن يتسبب الا في امراض الجهاز التنفسي المعتادة.

اما اخصائي الامراض المعدية الياباني اكيهيرو ساتو فقد قد ر احتمال تفشي موجة ثانية من كوفيد – 19 بنسبة 90%.

المصدر: iz.ru