خبراء يكشفون عن “ناقلين خفيين” لفيروس كورونا “يسهلّون” الانتشار الدولي للمرض!

يحذر خبراء من ان الشباب الذين يفقدون حاستي الشم والتذوق فجاة قد يكونون حاملين خفيين لفيروس كورونا.

وقال اخصائيو الاذن والانف والحنجرة ان الاشخاص الذين يصابون بفقدان الشم والتذوق وهي حالة ت عرف باسم النقص (فقدان الشم) يمكن ان يسهلوا الانتشار الدولي السريع لـ Covid-19.

وتقول جمعية علم الانف البريطانية التي تدرس الانف والجيوب الانفية انها شاهدت اعدادا متزايدة من الشباب في الشهر الماضي يعانون من فقدان الشم او التذوق. اقرا المزيد دراسة تحذيرية للاشخاص في منتصف العمر من جائحة Covid-19!

وي خشى ان يكون هؤلاء الاشخاص هم الذين ينشرون الفيروس القاتل – لانهم لا يستوفون حاليا المعايير الحالية للاختبار او العزلة الذاتية.

وقالت رئيسة جمعية علم الانف البريطانية كلير هوبكنز: رايت شخصيا 4 مرضى هذا الاسبوع جميعهم تحت سن 40 ولا يعانون من اي اعراض باستثناء ظهور فقدان حاسة الشم – لا ارى عادة اكثر من حالة واحدة في الشهر. اعتقد ان هؤلاء المرضى قد يكونون من بين الناقلين الخفيين الذين سهلوا الانتشار السريع لـ Covid-19. ولسوء الحظ هؤلاء المرضى لا يستوفون المعايير الحالية للاختبار او العزلة الذاتية.

ووجدت دراسة للحالات الدولية اجرتها مهنة الجمعية البريطانية لطب الانف والجمعية البريطانية لطب الانف والاذن والحنجرة (ENT UK) ان نسبة كبيرة من مرضى فيروس كورونا ابلغوا عن فقدان حاسة الشم او التذوق او كليهما.

وفي المانيا اصيبت حالتان من كل 3 حالات بفقدان حاسة الشم اثناء التواجد في كوريا الجنوبية حيث كان الاختبار اكثر انتشارا وافاد 30% من المرضى الذين اخت بروا ايجابيا بالمرض بان فقدان حاسة الشم كان عارضهم الرئيس. اقرا المزيد بعد تحليل اكثر من مليون فرد.. باحثو فيروس كورونا يزعمون تحديد اقوى اعراض المرض!

واضافت هوبكنز: هناك بالفعل ادلة جيدة من كوريا الجنوبية والصين وايطاليا على ان اعدادا كبيرة من المرضى الذين ثبتت اصابتهم بـ Covid-19 اصيبوا بفقدان حاسة الشم. وبالاضافة الى ذلك كان هناك عدد متزايد بسرعة من التقارير عن تضاغف عدد المرضى الذين يعانون من فقدان الشم في غياب اعراض اخرى.

وحثت ENT المسؤولين على الاعتراف بفقدان الشم والتذوق كعلامة رسمية على المرض القاتل وقالوا انهم اخبروا هيئة الصحة العامة في انجلترا عن الارتباط الواضح.

وفي غضون ذلك قالت منظمة الصحة العالمية ايضا انها تحقق في العلاقة بين فقدان حاسة الشم والتذوق وCovid-19.

وقال كبير العلماء في البلاد باتريك فالانس ان فقدان الرائحة او التذوق هو سمة من سمات فيروس كورونا. وي عتقد ان فقدان القدرة على الشم او التذوق قد يكون بسبب تدمير الخلايا في الانف والحنجرة.

ويقول الخبراء انه شيء يمكن ان يختبره الاشخاص عادة بعد الاصابة بانواع اخرى من الفيروسات – مثل نزلات البرد.

المصدر: ذي صن