خبر أميركي سار للمتسوقين.. “لا حاجة لتعقيم المشتريات”

بعد جهد جهيد ومرور اشهر على تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم اكدت ادارة الغذاء والدواء المعلومة الشافية لكثيرين كانوا بانتظارها عن الوباء غير اللقاح والعلاج.

فقد اعلنت الهيئة انه لا حاجة للمتسوقين من تعقيم ما جلبوه من البقالة بعد التسوق حيث لا يوجد دليل على ان كوفيد 19 يمكن ان ينتقل من تغليف المواد الغذائية مضيفة انه لو كنت تفضل تعقيم المشتريات فيمكنك مسح عبوة المنتج وتركها للهواء حتى تجف وذلك ضمن اجراء احتياطي موضحة ان خوف الناس من المشتريات وهلعهم لتعقيمها ناجم من معرفتهم ان الفيروس يعيش على الاسطح لساعات او حتى ايام.

الا انها اشارت على وجوب تنظيف الفواكه والخضراوات بما في ذلك تلك التي تحتوي على قشور غير صالحة للاكل كالموز مثلا يجب ان يغسل جيدا تحت الماء الجاري قبل تناولها كما يجب تنظيف اغطية البضائع المعلبة قبل فتحها.

ومن المهم تنظيف وتعقيم ادوات المطبخ ومناطق اعداد الطعام الاخرى باستخدام المطهرات باسلوب منطقي.

لا ينتقل عبر الطعام

في السياق ايضا نوهت الهيئة الى انه لا حالات اثبتت انتقال الفيروس عن طريق الطعام نفسه وشرحت ان كورونا فيروس تاجي يسبب مرضا تنفسيا وينتقل من شخص لخر وهو بعكس فيروسات الجهاز الهضمي او الفيروسات المعدية المعوية التي تنقلها الاغذية مثل النوروفيروس والتهاب الكبد A الذي غالبا ما يصيب الاشخاص بالمرض من خلال الطعام الملوث.

وكررت الوكالة على ضرورة ان يرتدي جميع المتسوقين الكمامات في متاجر البقالة وكذلك غسل اليدين دوما وبشكل جيد بعد العودة ومرة اخرى بعد فرز المشتريات.

كما حثت ادارة الغذاء والدواء الاميركية المتسوقين على شراء ما يكفي من الطعام لمدة اسبوع او اسبوعين اثناء عملية التسوق لتجنب الازدحام والاختلاط.

واثناء وجودها في المتجر اكدت الوكالة على ضرورة ممارسة التباعد الاجتماعي مع التاكد من الابتعاد مسافة 6 اقدام على الاقل عن الخرين.

167 الف ضحية

يذكر ان كورونا اودى بحياة ما لا يقل عن 167 الفا و500 شخص في العالم منذ ظهوره في كانون الاول/ديسمبر في الصين وفق حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية حتى الساعة 19,00 ت.غ من مساء الاثنين.

وتوفي 167 الفا و594 شخصا من اصل اكثر من مليونين و437 الفا و170 مصابا تم احصاؤهم رسميا في 193 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي وباء كوفيد-19 الا ان هذا العدد لا يعكس سوى جزء من عدد المصابين فعليا اذ تبقى الفحوص لكشف الاصابات في عدد من الدول محصورة بالحالات التي تتطلب رعاية في المستشفى.

في حين تعافى ما لا يقل عن 545400 شخص.

ومنذ التعداد الذي اجري قبل 24 ساعة اي مساء الاحد في الساعة 19,00 ت.غ تم تسجيل 3667 وفاة جديدة و73979 اصابة اضافية حول العالم.

وتعتبر الولايات المتحدة التي سجلت فيها اول وفاة بالفيروس في نهاية شباط/فبراير الدولة الاكثر تضررا من جراء الوباء سواء من حيث عدد الوفيات او الاصابات اذ تجاوزت الحصيلة فيها 40931 وفاة من اصل اكثر من 766212 الف اصابة فيما اعلنت السلطات شفاء 71581 شخصا على الاقل.

في حين تعتبر الدول الاكثر تضررا بعد الولايات المتحدة ايطاليا مع 24114 وفاة من اصل 181228 اصابة ثم اسبانيا مع 20852 وفاة من اصل 200210 اصابات وفرنسا مع 20.265 وفاة من اصل 155383 اصابة والمملكة المتحدة مع 16509 وفيات من اصل 124743 اصابة.

اما الصين القارية (من دون ماكاو وهونغ كونغ) حيث ظهر الفيروس للمرة الاولى اواخر كانون الاول/ديسمبر فسجلت ما مجموعه 82747 اصابة (12 حالة جديدة بين الاحد والاثنين) بينها 4632 وفاة فيما شفي 77084 شخصا.

العربية