خبر سار من الصحة العالمية.. “تطور إيجابي بشأن اللقاح”

بينما بدات تخرج اخبار سارة للعلن عنلقاح ضد فيروس كوروناالذي اصاب الملايين حول العالم وحصد حياة مئات اللاف اكدت الصحة العالمية الاثنين ان هناك تطورا ايجابيا بشان العلاج لكنها اشارت الى ان الطريق ما زال طويلا.

جاء ذلك بعدما اظهر لقاحان قيد التطوير ضد كوفيد 19 احدهما بريطاني والخر صيني استجابة مناعية جيدة واثبتا انهما منان للمرضى بحسب نتائج تجربتين سريريتين منفصلتين نشرتا الاثنين في مجلة ذي لانسيت الطبية البريطانية.

واثار اللقاح الاول الذي تطوره جامعة اكسفورد بالتعاون مع شركة استرازينيكا للادوية استجابة مناعية قوية في تجربة شملت اكثر من الف مريض في بريطانيا.

كما اظهر لقاح ثان يطوره باحثون في مدينة ووهان الصينية بتمويل من شركة كانسينو بيولوجيكس الصينية استجابة قوية على صعيد انتاج الاجسام المضادة واثبت انه من لدى غالبية المرضى الـ500 المشاركين في تجربة منفصلة.

ولا تزال التجربتان في مرحلة اولية وسيتعين اثبات فاعليتهما في تجربة لاحقة على عدد اكبر من المشاركين قبل درس تسويقهما على نطاق واسع.

غير ان النتائج كانت تنتظر بترقب شديد وسط سباق ضد الساعة يخوضه العديد من الباحثين والمختبرات في العالم سعيا لانتاج لقاح من وفعال ضد فيروس كورونا المستجد.

ولم تسجل اي من التجربتين تاثيرات جانبية خطيرة. والتاثيرات السلبية الاكثر شيوعا هي الحمى والتعب والالم في موقع الحقنة.

وحذر واضعو الدراسة بانه ما زال ينبغي اجراء المزيد من الابحاث ولا سيما لدى شريحة المسنين التي تعتبر اكثر عرضة للوفاة جراء الاصابة بالفيروس.

وقالت ساره غيلبرت الباحثة في جامعة اكسفورد والتي ساهمت في الدراسة ان النتائج واعدة.

وقالت اذا كان لقاحنا فعالا فهذا خيار واعد اذ ان هذا النوع من اللقاحات يمكن تصنيعه بسهولة على نطاق واسع.

الى ذلك يواصل وباء كوفيد 19 الذي ظهر في الصين في كانون الاول/ديسمبر تفشيه في العالم او الظهور من جديد في العديد من الدول.

وبحسب حصيلة اعدتها فرانس برس حتى الساعة 11,00 ت غ الاثنين اسفر الوباء عن وفاة 606,605 اشخاص منذ اواخر كانون الاول/ديسمبر وسجلت 14,528,490 اصابة رسميا في 196 بلدا ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء شفي منها على الاقل 7,935,600.

وتسجل الولايات المتحدة اعلى حصيلة للوفيات في العالم بلغت 140 الفا و534 من ثلاثة ملايين و773 الفا و260 اصابة.

وتعد البرازيل البلد الاكثر تضررا بالفيروس بعد الولايات المتحدة اذ بلغ عدد الوفيات على اراضيها 79 الفا و488 من مليونين و98 الفا و389 اصابة تليها المملكة المتحدة (45273) والمكسيك (39184) وايطاليا (35042).

العربية